خبير اقتصادي: معظم اقتصاديات العالم بصدد تدارك ما تسببت فيه الكورونا إلا الاقتصاد التونسي

أكد الخبير الإقتصادي عزالدين سعيدان، اليوم الثلاثاء 11 ماي 2021، أن جل اقتصاديات العالم بصدد تدارك ما حصل وخسارته بسبب جائحة كورونا، وأن في تونس لن يحصل ذلك وفق تعبيره.
واعتبر سعيدان في تصريحات لـ “اكسبريس” أن تسعيرة البنك المركزي ضد التيار، مستنكرا ما قام به المركز من دعم الدينار التونسي أمام العملات الأجنبية في ظل الأزمة الإقتصادية الحادة التي تمر بها البلاد.
وقال الخبير، أن” الترفيع في قيمة العملة الوطنية هي عبارة على مرآة تعكس الوضع الإقتصادي والاجتماعي للبلاد.”
وتابع “الترفيع في قيمة الدينار بحوالي 2% بالنسبة للعملتين الاورو والدولار تعتبر نسبة مرتفعة جدا، وكان من المفروض أن ينزلق الدينار لمساعدة توازن الميزان التجاري.”


واعتبر أن ما قام به البنك المركزي هو التشجيع على الواردات، وإضرار بالمؤسسات المصدرة، خاصة في ظل تراجع الصادرات التونسية بنسق كبير، مشيرا إلى أن ذلك سيساهم في مزيد تداين تونس بالعملة الأجنبية.
وقال كان من المفروض أن ينخفض الدينار قليلا، حتى يشجع الصادرات ويقاوم ارتفاع الواردات، ويُرجع نوع من التوازن للميزان التجاري.”
واعتبر عزالدين سعيدان، أن سياسة البنك المركزي تغيرت فجأة منذ شهر جانفي، لأن تونس تستعد للاقتراض من صندوق النقد الدولي، الذي يطلب دائما مرونة في سعر الصرف الدينار التونسي وفق تعبيره.
وأوضح سعيدان أن ما قام به البنك المركزي لمقاومة التضخم المستورد، لكن في مقابل ذلك سيساهم في اخلال الميزان التجاري، ويضر من مصالح البلاد، ويؤدي إلى اختناق اقتصادي وفق تعبيره.