خفايا ما جرى في السواسي…على اثر حادث أليم

على إثر وفاة شابّين من أبناء المنطقة بعد أن صدمتهما سيّارة أمنية بينما كانا يمتطيان درّاجة نارية، أقدم عدد من أهالي منطقة السواسي من ولاية المهدية مساء يوم أمس الاثنين على حرق مركز شرطة والسّيّارة الأمنية التي تسبّبت في الحادث.
الحادث خلّف حالة احتقان لدى أقارب الضّحيتين. وقد غادر رجال الأمن المركز دون تسجيل أيّ أضرار بشرية، وتجدر الإشارة إلى أن النيابة العمومية تعهدت بالملف وأذنت بفتح بحث تحقيقي في أسباب الحادث ..هذا وتعيش مدينة السواسي حاليا على وقع هدوء حذر خوفا من تجدد الاحتجاجات…