رئاسة الجمهورية: لا مجال للمساس بحرية التعبير

أكد الملحق برئاسة الجمهورية وليد الحجام، في تصريح للتلفزة الوطنية مساء اليوم، أنه لا مجال للارتداد على حرية الإعلام والتعبير والتفكير، قائلاً إن رئاسة الجمهورية لا تنوي وضع يدها على الإعلام وأنها تسعى لتكريس مبادئ الحرية.”
وتابع:” رئاسة الجمهورية منفتحة على الحوار والنقد في إطار القانون، وليست ضالعة في أي قرار إتخذ صلب التلفزة الوطنية، لا مجال للمساس بحرية الإعلام والتعبير”.
وجاءت هذه التصريحات على اثر اتهام نائبة رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أميرة محمد ونائب رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بسام الطريفي، اليوم الأربعاء 28 جويلية 2020، القوات الأمنية والعسكرية بمنعهما من دخول مبنى مؤسسة التلفزة الوطنية.