رئيس الجمهورية: حان الوقت للفصل بين الضحية ومن احترف الإجرام…

رئيس الجمهورية

أوضح رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الخميس 27 جانفي 2022، في افتتاح أعمال اجتماع مجلس الوزراء بقصر قرطاج، أن التدابير الاستثنائية ترمي إلى المرور إلى مرحلة المؤسسات المستقرّة والمستمرّة التي تُعبّر عن الإرادة الحقيقية للشعب التونسي وتوفّر له أسباب العيش الكريم في دولة حرة ذات سيادة.
كما شدّد على أن العمل يتمّ وفق الدستور والقانون من أجل تطهير البلاد من كلّ من استولى على مقدّراتها.
وتعرّض رئيس الجمهورية في كلمته، إلى مسألة احتكار المواد الأساسية، مؤكّدا على أنه سيتم التصدي لكل من يتلاعب بقوت المواطنين.
وأشار أيضا إلى أن القضاء مسؤولية ثقيلة وأن لا أحد فوق القانون، مضيفا بأن الفصل الحقيقي هو بين الحق والباطل، بين الظالم والمظلوم وبين الضحية ومن احترف الإجرام.