رئيس الجمهورية: ليعتبر المجلس الأعلى للقضاء نفسه في عداد الماضي انطلاقا من هذه اللحظة

Kais saiid

أدى رئيس الجمهورية قيس سعيّد مساء اليوم السبت 6 فيفري 2022 زيارة إلى مقرّ وزارة الداخلية، أين تحدث عن المجلس الأعلى للقضاء موجّها له “اتهامات التهاون في التعامل مع عدد من الملفات”.
وقال سعيّد “سنعمل على وضع حدّ لهذا الوضع المزري، وسنعمل على وضع مرسوم مؤقت للمجلس الأعلى للقضاء، وليعتبر هذا المجلس نفسه في عداد الماضي من هذه اللحظة، وقلت أنّه التحذير تلو التحذير ولن نترك الشعب التونسي لقمة سائخة لهؤلاء”.
واعتبر سعيّد أنّ “المجلس الأعلى للقضاء صار مجلسا تُباع فيه المناصب، ويتمّ وضع الحركة القضائية بناء على الولاءات، حيث أصبحت بعض الدوائر معروفة بدائرة “فلانّ”، قائلا “هؤلاء مكانهم أين يقف المتهمون”.
وفي سياق آخر، دعا قيس سعيّد التونسيين إلى احترام القانون وعدم الدخول في اصطدام مع الأمنيين خلال إحياء ذكرى اغتيال شكري بلعيد”.
وقال “غدا يحتفل التونسيون بالذكرى التاسعة لاغتيال الشهيد شكري بلعيد، وسيطالب التونسيون أيضا بحلّ المجلس الأعلى للقصاء، لأنّ القضية بقيت في رفوف المحاكم لسنوات عديدة وتمّ من قبل عدد من القضاة اللذين لا مكان لهم بقصور العدالة إلاّ كمتهمين، مع احترامي للقضاة الشرفاء..”
وأضاف “للأسف تمّ التلاعب بهذا الملف من قبل عدد القضاة، وليست هذه القضية الأولى التي يحاولون طمس معالمها والإبقاء عليها لمدة سنوات في الرفوف حتى لا يعرف اشعب الحقيقة
وتابع “جئت إلى هنا في هذه الساعة المتأخرة للقول إنّه من حق التونسيين التظاهر، من حقّهم إحياء هذه الذكرى، ولكن في إطار احترام القانون ودون الاصطدام مع قوات الأمن، على اعتبار أنّها قوات وطنية تحاول حمايتهم من المتسللين”.