رئيس الدولة: من يعتقد أنه كرئيس لمؤسسة فهو رئيس للدولة فقد أخطأ العنوان

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال استقباله بعد ظهر اليوم الجمعة بقصر قرطاج، كلّا من رئيس الحكومة المكلّف بتسيير وزارة الداخلية، هشام مشيشي، ووزيرة العدل بالنيابة، حسناء بن سليمان، أن كل ما يجري هو مؤامرة محبوكة وتديرها أطراف معروفة وفق مصالحها وتقلباتها…وأشار رئيس الجمهورية في ذات السياق إلى أن ما جرى في سيدي حسين غير معقول ولا مقبول، مشيرا إلى أنه لن يسمح لأي كان أن يتطاول على التونسيين أو أن يمس من أعراضهم ومن ذواتهم البشرية”
وأضاف رئيس الجمهورية قائلا من يعتقد أنه كرئيس لمؤسسة فهو رئيس للدولة فإنه واهم وأخطأ في العنوان، مضيفا بالقول أنه لن يسكت على تجاوزاته مهما كلفه الأمر….