رئيس بلدية بنزرت يتهم: فرنسا تقف وراء إعفائي من مهامّي

كمال بن عمارة

 قال كمال بن عمارة، رئيس بلدية بنزرت اليوم الجمعة 2 ديسمبر 2022، ـ بعد إعفائه من مهامّه يوم أمس الخميس ـ أنّ رفضه طلب الولاية القيام بأعمال التزيين في عيد الجلاء ليس السبب الوحيد وراء إقالته.

وأضاف: “أنا شبه متأكد من أن الدولة الفرنسية ضغطت على تونس من أجل إعفائي من مهامي، وذلك على خلفية القضية التي رفعتها البلدية ضدّ الدولة الفرنسية لجبر الضرر بعد الجرائم التي ارتكبتها في الجهة سنة 1961 ”.

بن عمارة قال إنّه لم يتم إعلامه بخبر إعفائه بل تلقى الخبر عن طريق صديق له بعد نشره في الرائد الرسمي، وعلّق قائلا: “هكذا تُدار الدولة!” 

بخصوص الخلافات بين بلدية بنزرت والولاية، قال كمال بن عمارة: ”صحيح أنني مرشّح “حركة النهضة” لكنني لست عضوا في الحركة… وصحيح أنني ضد مسار رئيس الجمهورية، قيس سعيد، لكن هذه الخلافات لم تؤثر على عملي على رأس البلدية”.