رابطة الأبطال: الريال والسيتي يضعان قدما في ثمن النهائي..وتشيلسي ينعش آماله…

تشيلسي

بات ريال مدريد الإسباني حامل اللقب ومانشستر سيتي الإنقليزي وصيف نسخة 2021 على مشارف ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بفوزهما على شاختار دونييتسك الأوكراني 2-1 وكوبنهاغن الدنماركي 5-0 الأربعاء في الجولة الثالثة.

وحقق كل من تشيلسي الإنقليزي وجوفنتوس الإيطالي فوزه الأول في دور المجموعات عندما تغلب الأول على ضيفه ميلان الإيطالي 3-0، والثاني على ضيفه ماكابي حيفا الإسرائيلي 3-1، والأمر ذاته النسبة للايبزيغ الألماني بتغلبه على سلتيك الإسكتلندي 3-1، فيما انتهت قمة بنفيكا البرتغالي وضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي بالتعادل 1-1.

وحذا ريال مدريد ومانشستر سيتي حذو نابولي الايطالي (المجموعة الأولى) وكلوب بروج البلجيكي (الثانية) وبايرن ميونيخ الألماني (الثالثة)، بتحقيق كل منهما للفوز الثالث توالياً العلامة الكاملة في ثلاث جولات، وستكون نقطة واحدة في الجولة الرابعة كافية للتأهل المبكر إلى ثمن النهائي.

الريال يحقق الأهم..

في المباراة الأولى على ملعب سانتياغو برنابيو، حقق ريال مدريد الأهم بفوزه على ضيفه شاختار دونييتسك بهدفين للبرازيليين رودريغو (13) وفينيسيوس جونيور (28) مقابل هدف لألكسندر زوبكوف (39).

وعاد النادي الملكي إلى سكة الانتصارات التي توقفت الأحد عند ستة متتالية في الدوري وتسعة في مختلف المسابقات عندما سقط في فخ التعادل أمام ضيفه أوساسونا 1-1 في الدوري.

وحقق ريال مدريد، صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (14)، فوزه الثالث توالياً ورفع رصيده إلى تسع نقاط في صدارة المجموعة السادسة بفارق خمس نقاط أمام شاختار دونييتسك.

وأنعش لايبزيغ آماله، أقلها المنافسة على البطاقة الثانية للمجموعة عندما تغلب على ضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-1 في لايبزيغ.

وسجل الفرنسي كريستوفر نكونكو (27) والبرتغالي أندريه سيلفا (65 و77) أهداف لايبزيغ، ومواطن الأخير جواو فيليبي “جوتا” (47) هدف سلتيك.

وهو الفوز الأول للايبزيغ بعد خسارتين متتالتين أمام شاختار دونييتسك وريال مدريد، فتخلص من المركز الأخير رافعاً رصيده إلى ثلاث نقاط بفارق نقطتين أمام سلتيك صاحب نقطة وحيدة.

هالاند يواصل هوايته التهديفية

وفي الثانية على ملعب الاتحاد في مانشستر، واصل المهاجم الدولي النرويجي هوايته التهديفية بثنائية من خماسية الفوز على كوبنهاغن 5-0.

وسجل هالاند الهدفين في الدقيقتين 7 و32 رافعاً رصيده إلى 19 هدفاً في 11 مباراة في مختلف المسابقات مع سيتي منذ انضمامه إلى صفوفه في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة.

كما عزز هالاند غلته في المسابقة القارية العريقة برصيد 28 هدفاً في 22 مباراة بمعدل 1.27 هدفاً في المباراة الواحدة حسب “أوبتا” للإحصائيات.

وجاءت ثنائية هالاند عقب ثلاثيته في مرمى مانشستر يونايتد (6-3) الأحد في الدوري الإنكليزي، وكانت الثالثة في ثلاث مباريات بيتية متتالية لفريقه.

وسجل المدافع الجورجي دافيت خوتشولافا الهدف الثالث لسيتي بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 39، وأضاف الدولي الجزائري رياض محرز الرابع من ركلة جزاء (55)، قبل أن يختم الأرجنتيني جوليان ألفاريز المهرجان بهدف خامس (76).

وهو الفوز الثالث توالياً لمانشستر سيتي في المجموعة فعزز موقعه في الصدارة برصيد تسع نقاط وبات بحاجة إلى نقطة واحدة لضمان تأهله إلى الدور ثمن النهائي للمسابقة التي يلهث وراء باكورة ألقابه بها علما بأنه خسر نهائي عام 2021 أمام مواطنه تشيلسي الإنكليزي.

ويتفوق سيتي بفارق ثلاث نقاط أمام بوروسيا دورتموند الذي قسا على مضيفه اشبيلية الإسباني 4-1 معززاً موقعه في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد كل من كوبنهاغن واشبيلية عند نقطة واحدة في المركز الأخير.

وحسم بوروسيا دوتموند نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله ثلاثية عبر البرتغالي رافايل غيريرو (6) والإنكليزي جود بيلينغهام (41) وكريم أدييمي (43).