رونالدو يشعل الجدل حول مغادرته اليوفي

تطرق كريستيانو رونالدو قائد المنتخب البرتغالي إلى مسألة مستقبله مع يوفنتوس خلال حديثه في مؤتمر صحفي عشية مباراة البرتغال والمجر ضمن بطولة أمم أوروبا لكرة القدم “يورو 2020”.
وقال رونالدو إن البرتغال لا تخشى فقدان المزيد من اللاعبين بسبب عدوى كوفيد-19 رغم اضطرار جواو كانسيلو لمغادرة المعسكر قبل بداية مسار بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 مشددا على أن فريقه “سئم” من الوباء.
وخاض كانسيلو الظهير الأيمن لمانشستر سيتي موسما ممتازا وكان من أفضل لاعبي البرتغال خلال الفوز الودي برباعية نظيفة على إسرائيل الأسبوع الماضي لكن نتيجة فحص كورونا ظهرت إيجابية واستبدل بديوغو غوتا في التشكيلة.
وسيخوض رونالدو تاسع بطولة كبرى مع البرتغال حاملة اللقب وقال إنه يشعر باطمئنان رغم أن مستقبله مع يوفنتوس يبقى غامضا بعد تقارير عن إمكانية رحيله قبل بداية الموسم القادم.
وألمح رونالدو إلى إمكانية مغادرة يوفنتوس بقوله: “لعبت في أعلى المستويات خلال سنوات لذا لا يزعجني هذا على الإطلاق. إذا كنت أبلغ 18 أو 19 عاما لربما قضيت ليال دون نوم لكنني أبلغ 36 عاما وأي شيء سيحدث بعد ذلك سيكون الأفضل لي سواء البقاء في يوفنتوس أو الانتقال”.
وأضاف: “أهم شيء الآن بطولة أوروبا وهذه المشاركة الخامسة لي لكنني أعتبرها الأولى وأود البدء بشكل جيد وأن نلعب مباراة جيدة وأن تبقى المشاعر إيجابية منذ أول مباراة وحتى الأخيرة”.
المصدر: وكالات