ريال مدريد يخسر 15 مليون يورو خلال 4 أيام فقط

هل يمكن لأحد أن يخسر 15 مليون يورو خلال 4 أيام فقط بسبب جائحة فيروس كورونا؟ نعم، هذا ما حدث مع ريال مدريد بعد أن اضطر لخوض مباراتين كبيرتين ضد ليفربول وبرشلونة على أرضية ميدانه دون حضور الجماهير.

وتعاني جميع الفرق الأوروبية من أزمة اقتصادية بسبب جائحة فيروس كورونا، ويقدر الخبراء أن معظم الفرق سوف تخسر 30% على الأقل من إيراداتها السنوية المعتادة، والعنصر الأهم في هذه الخسائر هو غياب الجماهير عن الملاعب.

وعندما ننظر إلى الأمر بشكل مفصّل، ونأخذ ريال مدريد كمثال، سنجد أن حظر الجماهير يُسبب خسائر فادحة بشكل مباشر، حيث أن النادي الملكي كان سيحصل على أموال طائلة من بيع التذاكر في مباراتي ليفربول وبرشلونة لو كانت الحياة طبيعية كما في السابق.

10 * ملايين يورو خسرها ريال مدريد في مباراة ليفربول
وذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن ريال مدريد لم يخض مباريات كبيرة على ملعبه هذا الموسم باستثناء مواجهتي أتلتيكو وإنتر ميلان، بينما لا يمكن تصنيف مباريات شاختار وبوروسيا مونشنجلادباخ وإشبيلية وأتالانتا ضمن المواجهات الكبيرة التي تترقبها الجماهير بفارغ الصبر، والتي يكون فيها سعر التذكرة مرتفع للغاية.

وبناءً عليه، فإن مباراة ليفربول التي أقيمت يوم الثلاثاء الماضي كان من المفترض أن تصل إيرادات بيع التذاكر فيها إلى 10 ملايين يورو، بينما تقدر حجم إيرادات بيع التذاكر لمباراة الكلاسيكو ضد برشلونة اليوم بـ5 ملايين يورو في الوضع الطبيعي، وبالتالي فإن هناك 15 مليون يورو لن يدخلوا عن خزائن النادي الملكي بسبب الآثار التي خلفتها جائحة فيروس كورونا.

المصدر: وكالات