سعيّد: قانون 58 أحدث ثورة كاملة في تونس..

قيس سعيّد

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الجمعة 5 أوت 2022 في كلمة ألقاها على هامش إشرافه على موكب الاحتفال بيوم العلم بقصر قرطاج وتسليم جوائز المتفوقين في قطاعات التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والتجديد…أن القانون المؤرخ في 4 نوفمبر 1958بعد الاستقلال أحدث ثورة في تونس…

وأشار رئيس الدولة في ذات السياق أن هذا القانون أحدث ثورة في كل مظاهر الحياة بالبلاد، مضيفا: ’’عندما كان المجلس الوطني التأسيسي مجتمعا لوضع دستور 1959، تم وضع هذا القانون الذي لا يخلو من النقد ولكن الواجب يقتضي أن نؤكد على أن القانون أحدث ثورة في كل مظاهر الحياة.. في الطعام واللباس والأكل ، فضلا عن القيمة المتميزة للشهائد التونسية ..”

ماذا في قانون 1958؟

وللتذكير فإن قانون 1958 ( القانون عدد 118 لسنة 1958 المؤرخ في 4 نوفمبر 1958)، سنّته الدولة التونسية، بعد استرجاع السيادة الوطنية ( 20 مارس 1956)، وإصدار مجلة الأحوال الشخصية (13 أوت 1956) و الإعلان عن إقامة النظام الجمهوري ( 25 جويلية 1957)، والانتقال بالشعب التونسي من وضع الرعية إلى وضع المواطنة الحديثة ، بما تعنيه من حقوق وواجبات.