سعيّد: لهذا ختمت المراسيم على طاولة توقيع معاهدة باردو سيّئة الذكر…

Kais-saied

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد أنه قام بختم المراسيم الرئاسية المتعلقة بالصلح الجزائي والشركات الأهلية، ومقاومة المضاربة غير المشروعة، على الطاولة ذاتها التي شهدت توقيع معاهدة باردو ‘سيّئة الذكر’، وفق تعبيره.

وأوضح قيس سعيّد في ذات السياق بالقول: ”آثرت أن يكون الختم في ذكرى عيد الاستقلال على الطاولة ذاتها التي سجّلت توقيع معاهدة باردو سيّئة الذكر، وأيضا على نفس الطاولة تولى بورقيبة ختم القانون المتعلق بتأميم الأراضي الفلاحية في 12 ماي 1964′.

ومعاهدة باردو الموقّعة يوم 12 ماي 1881 بين حكومة فرنسا وباي تونس محمد الصادق باي، والمؤسسة لنظام الحماية، أعلنت”حماية” فرنسا على البلاد التونسية وهي تشكل بداية الاستعمار الفرنسي لتونس.

وأعطت هذه المعاهدة لفرنسا حق الإشراف المالي والخارجي والعسكري في تونس، وحق تعيين مفوّض فرنسي في مدينة تونس، وتولى التدخل الفرنسي في شؤون البلاد.