سعيّد: وضعوا دستورا لـ ‘تفجير الدولة من الداخل’….

قيس سعيّد

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الخميس 19 ماي 2022، أن مشروع مرسوم يتعلّق بإحداث الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، تمّ العمل عليه منذ مدّة على أن يكون في إطار الديمقراطية”.

وأفاد رئيس الدولة بأنّ “عملية وضع الدساتير تنقسم إلى مرحلتين وهما مرحلة الإعداد ومرحلة الإقرار، حيث بدأ الإعداد لهذا المرسوم عن طريق الاستشارة الوطنية التي نجحت رغم كلّ العقبات التي وضعوها”، وفق تقديره.

وقال قيس سعيّد إنّه سيتمّ التداول في تركيبة هذه اللجنة واختصاصاتها، موضّحا أنّ هذه اللجنة هي استشارية، وسيتمّ بعد ذلك إعداد القانون وعرضه من قبل رئيس الجمهورية على الشعب حتّى يقول كلمته الفصل، وهي مرحلة الإقرار”، وفق تصريحه.

وتابع قائلا: “النصّ بالنصّ والقانون بمثله والعمق الشعبي الحقيقي هو سندنا بعد عون الله تعالى في المرور من دستور كان سيؤدي إلى تفجير الدولة من الداخل إلى دستور يعبّر عن إرادة الشعب”.