سمير ديلو: اتّهموني بالسّعي لخلافة راشد الغنّوشي!

عاد القيادي في حركة النهضة والنائب بالبرلمان سمير ديلو اليوم الجمعة على تصريحه الإعلامي الأخير حول مطالبته النهضة بالاعتراف بنصيبها الكبير من المسؤولية فيما آلت إليه الأوضاع، وقال إنّ موقفه يحدده مصلحة البلاد قبل الانتماء الحزبي.

وأكّد ديلو أنّه شخص متماسك وليس ضعيفا ولكنه يشعر بالمرارة والمرض لأن تونس تستحقّ الأفضل.

وتابع قائلا: “أنا أتابع ما يكتب عن بلادنا وآلمني ذلك… لهذا أشعر بالفشل ولكن يحدوني الأمل في تجاوز المرحلة”. وأضاف “يمكن تسمية ما أشعر به بالغلبة والقهرة”.

وقال ديلو في تصريح لموزاييك “فسّرت موقفي أنا وقيادات أخرى في النهضة لرئيس الحركة راشد الغنوشي لأن الأوضاع تغيرت، لكن هناك من اتهمني برغبتي في الحصول على منصب الغنوشي وتمت شيطنتي… وهناك من قال بأنني ارغب في القفز من سفينة غارقة”، متابعا “كل ما يعرض السلم الأهلي للخطر أو يدفع التونسيين للتقاتل أو إعلاء المصلحة الحزبية… كل من يقوم بذلك أضاع فرصة ذهبية للصمت”.