سيدي بوزيد: قضية تدليس وثائق بالمندوبية الجهوية للتربية…تطورات متسارعة وإيقافات جديدة

Justice

علم الصريح أون لاين أن النيابة العمومية قررت الاحتفاظ بمسؤولين اثنين تم عزلهما من المندوبية الجهوية للتربية بسيدي بوزيد، على خلفية التحقيقات الجارية في ملف شبهات تدليس وثائق إدارية، ليرتفع بذلك عدد الموقوفين على ذمة الأبحاث إلى 9 أشخاص.
 وفي ذات السياق قرر قاضي التحقيق المتعهد بالملف الإبقاء على 4 أشخاص بحالة سراح من بينهم وزيرة الشباب والرياضة السابقة ومدير ديوان وزير الشباب.
كما تم إدراج 3 أشخاص بالتفتيش من بينهم إطارين ساميين بوزارة الشباب والرياضة.

شبهات تدليس

وتجدر الإشارة إلى أنه تم في مرحلة أولى الاحتفاظ بموظفين اثنين تابعين للمندوبية الجهوية للتربية بسيدي بوزيد، على خلفية “شبهة ارتكابهما لجرائم تدليس وثائق إدارية لفائدة بعض المعلمين النواب، بهدف التمتع بأولوية الانتداب، مقابل الحصول على رشاوى”.
يُذكر أن وزارة التربية كانت قررت عزل 5 مسؤولين بالمندوبية الجهوية للتربية بسيدي بوزيد من خططهم الوظيفية، وإحالتهم على القضاء، وذلك في إطار شبهات تتعلق بالتلاعب بملف الانتدابات عن طريق تدليس شهادات علمية لعدد من الأساتذة والمعلمين.

زكرياء