سيف الإسلام القذافي يقدم مبادرة سياسية جديدة…

سيف-الإسلام القذافي

أصدر المرشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا سيف الإسلام القذافي بيانا تضمن مبادرة سياسية لحل ما وصفه “بالإنسداد السياسي في البلاد”.
وأشار البيان إلى أن تلك المبادرة تهدف للخروج من الوضع الذي أوصلتنا له خلافات الأطراف المتصارعة سياسيا وعسكريا بصورة أضرت بالبلاد وشعبها وبددت ثروتها وتهدد وحدتها الوطنية…
وجاء في نص البيان: “وحتى لا يضيع الوقت المحدد لخارطة الطريق التي اعتمدتها القوى الدولية المتحكمة في وضع بلادنا والتي قبلها الليبيون أملا في الخروج من النفق المظلم الذي أطبق عليهم، خاصة مع التطورات السلبية التي حدثت بالإخفاق في إنجاز الإنتخابات الرئاسية في موعدين سابقين والإعلان عن الحاجة إلى تمديد آخر يبدد أمل الليبيين ويمد الفترات الإنتقالية المظلمة، ويفقد المجتمع الدولي مصداقيته وينذر بدخول البلاد في حالة احتراب جديدة بسبب رفض حكومة سابقة التسليم وإصرار حكومة جديدة على الاستلام وتدافع أنصارهما مغالبة بالسلاح أو رجوع البلاد لحالة الانقسام المؤسساتي بوجود حكومتين”.

التعجيل بالانتخابات

وأكد البيان أنه وإنقاذا لما تبقى من خارطة الطريق، واحتراما لإرادة 2.5 مليون ليبيي، نقترح “إرجاء الانتخابات الرئاسية والمباشرة دون تأخير في إجراء الانتخابات البرلمانية التي ستضمن انتخاب برلمان لتجنب البلاد احتمالات الحرب أو الإنقسام وتقطع الطريق أمام كل المبررات لمرحلة انتقالية جديدة وللبرلمان الجديد.
وأضاف أنه وبعد ذلك يتم اتخاذ ما يلزم بشأن استكمال الانتخابات الرئاسية بما يضمن الوصول للمرحلة الدائمة التي من خلالها يمكن لليبيين بناء وطنهم واستعادة سيادتهم وصون مقدراتهم دون أي تدخل خارجي وبعيدا عن المناكفات السياسية لدول وأجندات محلية وأجنبية.