شبكة دولية لترويج الكوكايين…هكذا أوقع الأمن بـ’رؤوس’ العصابة دفعة واحدة

ترويج الكوكايين

نجح أعوان الإدارة الفرعية لمكافحة المخدرات بإدارة الشرطة العدلية اثر عمل أمني دقيق وحرفي للغاية من فك رموز شبكة مخدرات خطيرة تنشط بشكل سري للغاية بين تونس وفرنسا، وقد نجح الأعوان في إيقاف ‘الرؤوس’ الضالعة في هذا النشاط الإجرامي بالإضافة إلى حجز ألف وثلاثمئة غرام من الكوكايين تناهز قيمتها 500 ألف دينار….

مراقبة ومتابعة

وتفيد المعطيات الأولية المتوفرة للصريح أون لاين في خصوص الشبكة بأنّ معلومات وردت على أعوان الإدارة الفرعية لمكافحة المخدرات تفيد بأنّ عددا من الشبان يقطنون بأريانة يروّجون مادة الكوكايين المخدرة.

وبتعميق التحرّيات، تبيّن أنّ شابا ثلاثينيا يتنقّل بصفة مستمرة إلى فرنسا، ويملك شركة خاصّة، هو الذي يتولّى جلب شحنات الكوكايين من فرنسا لفائدة باقي عناصر الشبكة الذين يتكفلون بترويجها بتونس.

تحديد أماكن اللقاء

وبناء على هذه المعلومات راقب أعوان إدارة مكافحة المخدرات بصفة مستمرة وعلى امتداد أسابيع تحركات عناصر الشبكة المتواجدين بتونس وعددهم أربعة شبان حيث يلتقون بمنزلين بأريانة الصغرى وبرج الوزير حيث يتردد عليهم حرفاؤهم.

إلى أن تمّ التوصّل إلى معلومة بشأن الطرف الرئيسي والمزود بالكوكايين مفادها سفره إلى فرنسا ليتمّ انتظار موعد عودته على متن الباخرة عبر ميناء حلق الوادي حيث تواصلت مراقبته بإحكام طيلة ثلاثة أيام قبل أن يجتمع كامل عناصر الشبكة بمنزل ببرج الوزير حيث تمّت مداهمته وضبط الشبان الخمسة داخله.

كبسولات كوكايين

وبتفتيش المنزل، تمّ حجز عدة كبسولات مملوءة بالكوكايين تزن في مجملها أكثر من 1300 غرام وتقدر قيمتها بحوالي نصف مليون دينار كما تمّ حجز ميزان الكتروني ومبلغ مالي من العملتين الصعبة والمحلية.
هذا وقد تم الاحتفاظ بالعناصر الموقوفة على ذمة الأبحاث في انتظار عرضهم على القضاء…

سامي