صادرات تونس من الغلال تسجل ارتفاعا بـ25 بالمائة

Fruits

سجلت الصادرات التونسية من الغلال ارتفاعا بنسبة 25 بالمائة منذ مطلع العام الحالي إلى غاية يوم 10 جوان الجاري، لتبلغ قيمتها 9ر55 مليون دينار 5ر44 مليون دينار، خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وأظهرت معطيات للمجمع المهني المشترك للغلال، أن الزيادة شملت كذلك الكميات التي تم تصديرها والتي بلغت خلال ذات الفترة15,763  ألف طن، مقابل 14,076 ألف طن خلال نفس الفترة من السنة الماضية، أي بتطور بنسبة 12 بالمائة.

وحافظت السوق الليبية على صدارة البلدان المستوردة للغلال التونسية بقيمة 6ر8 مليون دينار تليها ايطاليا بـ5 ملايين دينار، أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة بأكثر من 500 ألف دينار تليها فرنسا بـ396 ألف دينار.

أمّا المرتبة الخامسة فقد عادت إلى دولة الكويت بـ297 ألف دينار.

وبلغت قيمة الصادرات نحو الأسواق الأوروبية 5751 طنّا و1372 طنّا نحو الأسواق الخليجية.

وبخصوص توزيع أصناف الغلال المصدرة، فقد استأثر منتوج “الدلاع” بالنصيب الأكبر بمبيعات بلغت 4887 طنّا يليها الخوخ بـ4226 طنّا ثم المشماش بـ2734 طنّا ثم البوصاع بقيمة 1215 كيلوغراما والعوينة بقيمة 712 كيلوغراما.

ووفقا للتقديرات الأولية، من المنتظر أن يبلغ إنتاج الغلال الصيفية ذات النوى، 295 ألف طن مقابل 285 ألف طن في الموسم الفارط لتسجل تطورا طفيفا بـ3,5  بالمائة.

وHشار المجمع إلى أنه قد تم تسجيل تأخير في مؤشر النضج من 10 أيام إلى أسبوعين حسب المناطق بالنسبة للأصناف البدرية.

تجدر الإشارة إلى أن المجمع قد افتتح مؤخرا إدارة جهوية تابعة له برأس جدير للسهر على حسن سير الموسم التصديري والتنسيق مع جميع الأطراف المتدخلة وتأطير المصدرين.