صدق أو لا تصدق: أغنى رجل في العالم يعيش تحت خط الفقر..ويأكل نفس الأكلة 8 أيام متتالية!

الملياردير الأمريكي إيلون ماسك

كشفت المغنية الكندية جرايمز، الصديقة السابقة للملياردير الأمريكي إيلون ماسك، أنها عاشت معه فى منزل بسيط ومتواضع وغير آمن لم يكن ثمنه يزيد عن 40 ألف دولار، لأنه لا يعيش حياة المليارديرات، على حد وصفها.

وفى مقابلة تلفزيونية، لـ جرايمز، اندفعت المغنية البالغة من العمر 33 عامًا، للحديث عن علاقتها مع إيلون ماسك، الذي يعد أغنى رجل في العالم وتقدر قيمة ثروته بـ228.7 مليار دولار، وأوضحت جرايمز، أنهما كانا مرتبطان عاطفياً وشاركا فى تربية طفليهما وفقًا لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

وأوضحت جرايمز، التى انفصلت عن الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا للمرة الثانية، أن قرار العيش بشكل منفصل جاء – جزئيًا على الأقل – بسبب رغبته في العيش فى منزل منخفض التكلفة، ما أفقدها حتى خصوصيتها وجعل الجيران قادرين على تصويرها في بيتها!

وتابعت: “لا يعيش مثل أصدقائه من المليارديرات، عشنا أحيانًا تحت خط الفقر، وعشنا فى منزل غير آمن للغاية تبلغ قيمته 40 ألف دولار فقط، حيث يصورنا الجيران، ولا يوجد أمن، وكنت أتناول زبدة الفول السوداني لمدة ثمانية أيام متتالية”.

وكشفت جرايمز أن “إيلون ماسك كان يحول جزءًا كبيرًا من أمواله إلى برنامج spacex mars، المخصص لهبوط البشر في الفضاء »، ولا يهتم كثيرا بعيش حياة المليارديرات المرفهة جدا…