صفاقس تحتفل بالذكرى 140 لملحمة 16 جويلية 1881

بمشاركة المؤرخ ورئيس جامعة صفاقس الدكتور عبد الواحد المكني والوزير السابق والناشط السياسي والحقوقي الدكتور محمد علولو تحيي حركة مشروع تونس بصفاقس الذكرى 140 لملحمة 16 جويلية 1881 بعنوان ” فزعة صفاقس”
و نظرا للوضع الوبائي تغير البرنامج ليقتصر يوم الجمعة 16 جويلية على ندوة افتراضية بالفيديو يتم نقلها مباشرة على الساعة التاسعة ليلا.
و يؤثثها الدكتور عبد الواحد المكني أستاذ التاريخ المعاصر و رئيس جامعة صفاقس و الدكتور محمد علولو، الوزير السابق و الناشط بالمجتمع المدني
و يسيرها الأستاذ فتحي بالحاج، ماجستير علوم سياسية و الناشط الحقوقي و المدني.
و افاد منسق التظاهرة سامي كمون أن إحياء هذه الذكرى سيكون موعدا سنويا تخليدا لأرواح شهداء صفاقس المنسيين و محاولة لرد اعتبارهم وقارب عدد شهداء هذه الملحمة ال100 شهيد . واكد كمون ان صور نادرة وشهادات حية وغيرها سيتم الكشف عنها خلال الإحتفال الإفتراضي.
عيادي