صفاقس: مسيرات ووقفة أمام الولاية للمطالبة برحيل الحكومة وحلّ البرلمان (صور)

تزامنا مع الاحتفال بالذّكرى 64 لإعلان الجمهورية، نظّم عدد من المواطنين بمدينة صفاقس تحرّكا شعبيّا للمطالبة برحيل الحكومة وحلّ البرلمان رافعين أعلام تونس ومردّدين النّشيد الوطني وعديد الشّعارات المناهضة لرئيس الحكومة هشام مشيشي ورئيس مجلس نوّاب الشّعب راشد الغنّوشي.

إلى جانب الخروج في مسيرات، نظّم المتظاهرون وقفة أمام مقرّ ولاية صفاقس للتّعبير عن غضبهم على الحكومة وعلى البرلمان والمطالبة بالتّغيير. كما تمّ تنظيم وقفة ثانية أمام مقرّ بلدية صفاقس بقلب المدينة تمّ خلالها رفع شعار “ديقاج” للحكومة وللبرلمان وعديد الشّعارات الأخرى التي تبرز غضب المشاركين في الحراك نتيجة الأوضاع الصّعبة التي تعيشها البلاد.

من ضمن الشّعارات التي تمّ ترديدها خلال هذا الحراك الاحتجاجي “الشّعب يريد الثّورة من جديد” و”الشّعب فدّ فدّ من الطرابلسية الجدد” و”تونس تونس حرّة حرّة، والسرّاق على برّة” و”استقالة استقالة يا حكومة العمالة” و”لا خوف لا رعب، الشّارع ملك الشّعب” و”يا غنّوشي يا سفّاح، يا قتّال الأرواح” و”سرّاقين بلادنا، قتّالين أولادنا” و”يا مشيشي يا جبان شعب تونس لا يهان” و”الشّعب يريد حلّ البرلمان” و”الشّعب يريد إسقاط النّظام” و”لا خوف لا رعب، السّلطة بيد الشّعب” و”يا غنّوشي يا جبان، الشّعب التّونسي لا يهان” و”نهار مشوم على الغنّوشي اليوم” و”يا بوليسي يا ضحية إيجا شارك في القضيّة”، وغيرها من الشّعارات.