صفاقس: وقفة احتجاجية بساعتين لأعوان شركة اتّصالات تونس

في إطار تحرّكاتهم الاحتجاجية المتواصلة، نفذ أعوان شركة “اتّصالات تونس” بصفاقس صباح اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية بمقر الإدارة الجهوية لدفع الشّركة للاستجابة لمطالبهم العالقة منذ فترة لا يستهان بها.
تتمثّل المطالب في:
▪ إلغاء الأمر الحكومي عدد 422 بتاريخ 20 جويلية 2020، وذلك بإصدار أمر حكومي في الغرض لإلغائه.
▪ إلغاء الأقطاب والتراجع عن الهيكل التنظيمي على المستوى الجهوي لتعارضه مع الدستور التونسي الجديد الذي يكرس توسيع دائرة الحكم المحلي والجهوي عوضا عن المركزية المشطة.
▪ تطبيق جميع فصول اتفاق 9 فيفري 2011 في البنود التالية:
الهيكل التنظيمي – المناولة – الأجور الخيالية – التسريح – TT shop التي أصبحت في شكل Franchise – تمثيلية الأعوان في مجلس الإدارة – الخوصصة – مقاومة الفساد والكف عن محاولات التراجع عن بعض البنود.
▪ تطبيق محضر اتفاق منحة التحفيز بتاريخ 11 أفريل 2018 واستكمال تقنينها وإخضاعها للخصم بعنوان التقاعد بمفعول رجعي.
▪ مضاعفة منحة التغطية ومنحة النهوض بالاتصالات ومنحة الإنتاج والترفيع في المنح الأخرى ومضاعفة الامتيازات العينية والترفيع في مبالغ المنح والإعانات الاجتماعية وإخضاعها للخصم بعنوان التقاعد.
▪ مراجعة منظومة التأمين الجماعي عبر STAR للناشطين والمتقاعدين وتطويرها وإحداث آليات مراقبتها وإحداث هيكل بإتصالات تونس يقوم مقام الـCourtier.
▪ رفض التسريح المقنّع وتعويض النقص الفادح في الأعوان وتوفير آليات العمل وإحداث عروض تجارية مغرية لربح رهان المنافسة الشرسة.
▪ المحافظة على ديمومة شركة “اتصالات تونس” وإدراجها ضمن برنامج إصلاح المؤسسات العمومية المتفق حوله بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة، وحسب الأولويات المتفق حولها.
كما يطالب أعوان شركة “اتصالات تونس” الاتحاد العام التونسي للشغل بـ:
▪ الإسراع بعقد مؤتمر الجامعة العامة للاتصالات ومراجعة جميع محاضر الجلسات الممضاة من طرف نقابة مجمع “اتصالات تونس”.
▪ تخلي نقابة مجمع “اتصالات تونس” عن التفاوض إلى حين عقد مؤتمر الجامعة العامة للاتصالات ومسكها بزمام الأمور النقابية القطاعية.
محمّد كمّون