صلاح الدين المستاوي يكتب: الشيخ محمد الكامل سعادة الإمام بجامع الزيتونة يرحل الى دارالبقاء

كتب: محمد صلاح الدين المستاوي

انا لله وانا اليه راجعون، غادرنا الى دار البقاء فضيلة الشيخ محمد الكامل سعادة احد رموز المدرسة الزيتونية بعد مسيرة علمية وقضائية مباركة حرص فيها رحمه الله على ان يظل وفيا لكل خصو صياتها السنية المالكية الاشعرية الجنيد ية التي نشا عليها في احضان اسرة علمية وعلى ايدي من ادركهم من البقية الباقية من شيوخ الزيتونة الاعلام (الذين لا يتسع المجال لذكر اسمائهم) والذين كان يكن لهم التقدير والاحترام وكان يحظى لديهم بالمكانة المتميزة.

وعلى نهجهم القويم سار رحمه الله في كل ما بذله من جهود في التدريس والارشاد والخطابة والاحياء للمواسم الدينية، فقد خلف اخاه الشيخ عبد الوهاب سعادة رحمه الله في الاشراف على موكب ختم كتاب الشفا للقاضي عياض الذي ينتظم في المغارة الشاذلية اكثر من مرة في السنة. وكان الشيخ كمال سعادة رحمه الله واسكنه فراديس جنانه مثالا للخلق الرضي وللسماحة والتواضع والقرب من مختلف فئات الشعب. وكان حريصا على استمرار الخصوصية الزيتونية للبلاد التونسية وتصدى في السنوات الاخيرة قدر جهده للتيارات المتطرفة المنكرة للسمات التي تميزت بها البلاد التونسية المتمثلة في الوسطية والاعتدال ونبذ التعصب والتطرف والتشرذم. وظل رحمه الله الى اخريات حياته صحبة صفوة بررة من الشيوخ والائمة ممن يشاطرونه هذا التوجه الاصيل والذين يمثلون بحق الزيتونة بكل خصوصياتها و يعملون على تكريسها والمحافظة عليها بكل ما اوتوا من طاقة وجهد.

وكان يمكن للشيخ محمد الكامل سعادة رحمه الله ومن معه لو ا تيحت لهم الفرصة ولو مكنوا من الوسائل المادية والبشرية ان تكون ثمرة جهودهم اكبر اثرا في المجتمع التونسي بكل فئاته اذهم الاقرب اليه في تصوراتهم وسلوكياتهم وفي صادق حبهم و اعتزا ز ههم  بالإنتما ء الى هذه الربوع من العالم العربي والاسلامي. ربوع الزيتونة المباركة كعبة الشمال الافريقي رمز الاصالة والمعاصرة ورمز الاجتهاد والتجديد ورمز التحرير والتنوير ورمز الحب للوطن ( تونس) والتمسك بالا سلام الحنيف. رحم الله الشيخ محمد الكامل سعادة رحمة واسعة واسكنه فراديس جنانه ورزق اهله وذويه وتلاميذه في جامع الزيتونة ورواد اختا م القران و اختام البخاري والشفا ومواكب ذكرى المولد النبوي الشريف وما يتلى فيها من روائع القصائد وقصص المولد وكتب الشمائل المحمدية جميل الصبر والسلوان. وانا لله وانا اليه راجعون.