صلاح الدين المستاوي يكتب: الصحابة رضي الله عنهم ليسوا كما يصورهم ويا لا سف الشديد بعض (كاتباتنا وكتابنا)

كتب: محمد صلاح الدين المستاوي
قال الحسن البصري رضي الله عنه يصف احوال من ادركهم من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
( والله لقد ادركت سبعين بدريا- ممن شهدوا غزوة بدر- اكثر لباسهم الصوف.
لو رايتمو هم لقلتم مجانين.
ولو رءاكم خيارهم لقالوا ما لهؤلاء من خلاق.
ولو راوا شراركم لقالوا ما يؤمن هؤلاء بيوم الحساب.
والله رايت اقواما كانت الدنيا اهون على احدهم من التراب تحت قدميه.
يمسي احدهم وما يملك الا قوتا كفافا. فيقول. لااجعل كل هذا في بطني. والله لاجعلن بعضه لله. ويتصدق ببعضه.. و هو اليه محتاج).
رضي الله عنهم وارضاهم.
الله الله في اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
اولئك النجوم لو انفق احدنا ملء الارض ذهبا( في سبيل الله) ما بلغ مد احدهم ولا نصيفه.
هم خير القرون.
حلف الزمان- وهو بار في يميته -لاياتين بمثلهم .
تتجاسر احدى( كاتباتنا) في كتابين اصدرتهما باللغة الفرنسية( 1-الايام الاخيرة لمحمد( بدون تصلية عليه) les derniers jours de mohamedو2-الخلفاء الملعونون les califes maudits) بان تلصق بهم ما تقشعر له الابدان من شنيع الافعا ل و الا قوال مما لايصدر حتى عن عموم الناس فما بالك بافاضلهم من امثال اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم اولئك الذين علمهم ورباهم وادبهم فاحسن تاديبهم رسول الله وكان لهم اسوة وقدوة في مكارم الاخلاق فاتبعوه وترسموا خطاه امتثالا لامر ربهم( ولكم في رسول الله اسوة حسنة)( قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله).
كبرت كلمات اساءة من هذه الكاتبات وهؤلاءالكتاب يتفوهون بها في حق اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهم .
لا نملك الا ان نقول لاحول ولا قوة الا بالله . اللهم لاتؤاخذنا ما يقوله هؤلاء في حق رسول الله صلى الله عليه وسلم واصحابه الكرام رضي الله عنهم . لقد سخر هؤلاء الذين يدعون الموضوعية العلمية ويتذرعون بالمنهجيةكل جهودهم للنيل من الثوابت والتشكيك فيها والهمز واللمز في من هم غرة في جبين الامة ومفخرة لها على مر الازمان وذلك بالاستناد الى اخبار واهية واكاذيب مختلقة دست عليهم تاركين ماتواتر واشتهر وورد في امهات كتب التاريخ المعتمدة من اخبارهم الموثقة المتواترة في شبه اجماع.
انهم رجال و(نساء )كانوا حول رسول الله صلى الله عليه وسلم. صدقوا ما عاهدوا الله عليه. ضحوا بالغالي والنفيس في سبيل مرضاة ربهم واتباع رسوله عليه الصلاة والسلام الذي كان احب اليه من والادهم ووالديهم واموالهم وانفسهم التي بين جنوبهم.
تحفل كتب التاريخ في القديم وفي الحديث بسيرهم العطرة.
ولله در الكاتب الكبير خالد محمد خالد فيما خطه قلمه و عرضه باسلوبه المتميز من سجايا ومناقب وفضائل هؤلاء الاصحاب الكرام رضي الله عنهم في كتبه
▪ رجال حول الرسول
▪ خلفاء الرسول
▪ ابناء الرسول
▪ والموعد الله و و و
ففيها لمن يريد ان يعيش مع هؤلاء الاسلاف في عليائهم وتساميهم و يتعرف على مواقفهم المشرفة وتحررهم التحرر الكامل من غلبة الهوى والشهوة ومغريات الدنيا.
فيها الرد الضافي الشافي للغليل على تقولات وتخرصات وترهات بعض (كاتباتنا وكتابنا).
من يريد ذلك فعليه بهذه الكتب فانها خير ما الف عن اصحاب رسول الله صلى عليه وسلم رضي الله عنهم في العصر الحديث.