صلاح الدين المستاوي يكتب: المفكر الهندي الكبير وحيد الدين خان صاحب كتاب (الاسلام يتحدى) في ذمة الله

كتب: محمد صلاح الدين المستاوي
غادرنا الى دار البقاء المفكر الهندي الكبير وحيد الدين خان بعد عمر مديد قضاه في خدمة الثقافة الاسلامية والدعوة الى الاسلام حيث تجاوز اشعاعه شبه القارة الهندية الى مختلف انحاء العالمين العربي والاسلامي وقد تميز رحمه الله بسعة العلم وثراء الثقافة الاسلامية والاجنبية مما انعكس على ما اثرى به المكتبة الاسلامية من مؤلفات هي بالعشرات بمختلف اللغات ( الانجليزية بالخصوص).
من اهم مؤلفاته التي لاقت رواجا وانتشارا كبيرا كتابه (الاسلام يتحدى وكتابه حكمة الدين) وغيرهما وقام بترجمة معاني القران الكريم الى اللغتين الانجليزية والفرنسية وهما ترجمتان تقوم بعض المراكز والهيئات المتعاونة مع الشيخ وحيد الدين خان بتوزيعها على نطاق واسع من اجل تقديم الا سلام من خلال كتابه( القران الكريم) وكان من نتيجة هذه المبادرة اعتناق العديد لدين الاسلام ممن وصلت اليهم الترجمتان .
وتولت مجلة جوهر الاسلام في سلسلة صدورها الجديد نشر العديد من بحوث الشيخ وحيد الدين خان تعميما للافادة بها. وكذلك تم نشر مقالاته في موقع الاسلام حقائق واعلام و معالم..
وقبل وفاته رحمه الله برمجت مجلة جوهر الاسلام اصدار احد مؤلفاته في موضوع السلام ليكون هدية لقراء عددها القادم 8/7من السن20 وجاءت وفاته رحمه الله لتكون هذه المبادرة خير تحية لروحه واعترافا وتقديرا لجهوده في خدمة الامة ودينها.
رحم الله الشيخ وحيد الدين خان واسكنه فراديس جنانه واجزل مثوبته وكتب ما قدمه في سجل حسناته انه سبحانه وتعالى سميع مجيب وانا لله وانا اليه راجعون.