صلاح الدين المستاوي يكتب: ذكرى رحيل الشيوخ القراء البررة (رحمهم الله)…

القران الكريم

كتب: محمد صلاح الدين المستاوي

لن ننسى شيوخنا القراء البررة محمد الخطوي ومحمد الدلاعي وعبد الرحمان الحفيان ومحمد الهادي بلحاج وعثمان العياري وحسن الورغي ومحمد الكلبوصي وعبد العزيز الزواري وغيرهم وغيرهم ممن رحلوا في السنوات الماضية الى دار البقاء وتركوا فراغا لا يُسد .

*تخرج على ايديهم مئات الحفاظ لكتاب الله العزيز هم اليوم من يتولون امامة الصلوات الخمس في المساجد والجوامع.

*كان اولئك الشيوخ البررة نجوما تضيء سماء بلادنا بانوار القران كان حظهم من متاع الدنيا قليلا ومع ذلك فقدثبتوا ورابطوا وعلى ايديهم اتصل السند القراني الذي ندعوالله ان لا ينقطع في هذه الربوع.

لقد انجبت تونس عشرات القراء الشيوخ العلماء تخرجوا من معالمها الدينية (جامع الزيتونة)

* تخرجوا من الزوايا (المظلومة من طرف البعض هداهم الله)…والتي يعتبرونها أماكن للشرك وعبادة القبور وما هي كذلك فقد كانت روافد لجامع الزيتونة فيها يحفظ القران ومبادئ العقيدة والفقه من سيلتحقون بجامع الزيتونة(…

*رحم الله شيوخ تونس القراء اهل القران الذين هم أهل الله وخاصته واسكنهم فراديس الجنات وانزلهم اعلى الدرجات على قدر ما علموه من ايات الكتاب العزيز.

والبركة في السائرين على دربهم باخلاص وورع وعفة وتواضع امين يارب العالمين…