صلاح الدين المستاوي يكتب: في ذكرى المولد… الطلبة الاندونيسيين بتونس يقيمون ختم كتاب الشفا في المغارة الشاذلية

مغارة الشاذلية

كتب: محمد صلاح الدين المستاوي

أقام الطلبة الاندنيسيون بتونس ختما لكتاب الشفا للقاضي عياض رضي الله عنه وذلك بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف يوم الجمعة 2 ربيع الاول1443هجري الموافق لـ8 اكتوبر2021 في المغارة الشاذلية .

وهي مبادرة استجابت لها ورحبت بها مشيخة المقام والمغارة الشاذلية في تونس ممثلة في شيخها الشيخ انيس بن حسن مشكورا والذي أبى إلا ان يُشرّف الحفل بحضوره والدعاء عقبه .

كما عمل سدنة المغارة وعلى رأسهم الشيخ فتحي دغفوس وإخوانه على انجاح هذه المبادرة بحفاوة ونشاط مشكورين عليهما مما ترك أطيب الاثر في نفوس الطلبة والطالبات الاندونيسيين .

حفل لطيف 

وكان بحق حفلا لطيفا مليئا بالاسرار والانوار التي زادتها المغارة اشراقا حفاوة بمولد سيد الكائنات عليه الصلاة والسلام وقد افتتح الختم بتلاوة ايات من القران الكريم من طرف احد الطلبة وعقب الختم قدمت نبذة عن كتاب الشفا وصاحب الشفا القاضي عياض رضي الله عنه وشفع ذلك بدعاء الى الله تبارك بقبول هذا العمل والتجلي على الحاضرين في الختم بالخير والبركة ومزيد التعلق بالحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام .

وشنفت الاسماع ببعض الامداح المحمدية (قمر سيدنا النبي قمر. رضينا يارسول الله رضينا) تعالت بها اصوات الطلبة الجميلة.

وقد تفضل الشيخ انيس بن حسن شيخ المغارة والمقام الشاذلي باجازة وقراءة الفاتحة على الطلبة والطالبات الذين ظلت السنتهم تلهج بالشكر على الحفاوة والتكريم الذي نالهم بهذه المناسبة آملين أن تتصل هذه السنة الحميدة التي شرفوا بها والفيوضات الربانية المحمدية الشاذلية التي خصوا بها والتي لن ينسوها ابدا وسيظلون رسلا لها لدى عودتهم الى بلادهم بعد ان يتموا الاحراز على الشهادات العلمية التي جاؤوا لنيلها.

وذلك لعمري إشعاع لتونس الزيتونة كعبة العلم في الشمال الافريقي ومنبع العقيدة الاشعرية والمدرسة المالكية والتصوف السني الجنيدي…

فالحمد لله أولا وآخرا فهو الموفق لصالح وخالص الاعمال وهو المثبّت على محبة سيد الأنان عليه الصلاة والسلام.