صورة اليوم:…بلا رحمة ولا شفقة!

… نعم ها هي اخرتها حيواناتنا الأليفة التي تعمل ليلا نهارا من اجل توفير لقمة العيش لأصحابها تعذب َوتهان عندما تمرض فتلقى في المزابل دون رحمة ولا شفقة وهاهي الصورة تأتينا من القيروان….والسؤال الذي يطرح نفسه بنفسه أين منظمات الرفق بالحيوان.