صورة اليوم: ‘بوس الافعى وإلا طيح في البير’َ!

صورة اليوم

تتالت الصور والمشاهد العجيبة في شوارع وانهج مدينة نابل تناقلتها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ، رافقتها تندرات المواطنين على ما يحصل في هذه المدينة السياحية إن بقيت سياحية…

وذلك نظرا للظروف التي تمر بها عاصمة الوطن القبلي منذ سنوات خلت من مظاهر الفرح الدائم لولا بعض المحاولات من اهل الثقافة لرسم البسمة على وجوه اهالي المدينة،  لكن اولاد الحلال يرفضون الجمال و الفرح لانهم يعشقون السواد و النكد و المشاهد القاتمة ، هذا الكلام يحيلنا إلى الصورة المصاحبة التي تأتينا من مدينة نابل ، ولكم التعليق.

عزوزعبد الهادي