طبيب برازيلي ينشر فيديو فاضحا أثناء تحرشه بفتاة مصرية

شن عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل في البرازيل حملة ضد طبيب يدعى فيكتور سورينتينو، بعد نشره مقطع فيديو فاضحا يتحرش خلاله بفتاة مصرية في القاهرة، خلال رحلة سياحية له بمصر.
ووفقا لموقع “فورام” البرازيلي، فإن الطبيب “أظهر معاداة للمرأة التي لا تجيد التحدث بالبرتغالية جيدا، وصور وجهها ووجه لها أسئلة متحيزة جنسيا”.
القصة بدأت حين استغل الطبيب عدم فهمها للغته، فبدأ في التحدث معها مستخدما إيحاءات جنسية، فأبدت الفتاة موافقتها على حديثه ظنا منها أنه يتحدث عن أوراق البردي، وهو مادة شبيهة بالورق استخدمها المصريين القدماء للكتابة.
وبعد الانتقادات التي وجهت له، نشر الطبيب مقطع فيديو جديدا على مواقع التواصل الاجتماعي مع المرأة وهو يعتذر، مبررا فعله بأنه رجل “مرح للغاية ويعتاد على استخدام هذا النوع من الحديث من أجل المزاح مع أصدقائه”، لافتا إلى أنه لا يحق له فعل ذلك مع شخص غريب. وبرر استمراره في الحديث بأنه وجد الفتاة تضحك، الأمر الذي جعله يشعر بموافقتها على الحديث، بحسب حديثه.
المصدر: المصري اليوم