عائدة من صفوف داعش الإرهابي: عرضوني على مغربي وسوداني غصبا…

مثلت أمام أنظار هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس مؤخرا فتاة عائدة من صفوف تنظيم داعش الارهابي بعد أن تم ضبطها من قبل قوات الجيش التركي على الحدود مع سوريا قبل أن يتم ترحيلها إلى تونس.  
باستنطاق المتهمة اكدت انها سافرت رفقة زوجها خلال سنة 2016 إلى سوريا دون أن تعلم بأنه سيلتحق بتنظيم داعش الارهابي، موضحة انه بعد أن وصلا إلى سوريا تم استقبالهما بأحد المعسكرات أين تدرب زوجها على استعمال الأسلحة والمتفجرات ثم بعض مضي سنة توفى في إحدى معارك تنظيم داعش الإرهابي وأنه أثر ذلك تم امرها بعدم الخروج من المعسكر أو من خيمتها لتفاجئ بالتنظيم يعرض عليها إرهابيا مغربي الجنسية ثم زوّجها منه وبعد فترة قتل بدوره في إحدى المعارك، فتم تزوجيها لإرهابي سوداني وفي احدى الغارات استغلت الوضع وفرت من المعسكر لتسلم مبلغا ماليا إلى أحد المهربين مقابل نقلها الحدود التركية السورية.

سليم