عاطف بن حسين: حمزة بن داود يؤدي دور بائع الملسوقة…ولكن…

علق الممثل عاطف بن حسين على الصورة التي تم تداولها بقوة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مساء اليوم للممثل المسرحي حمزة بن داود وهو يبيع «الملسوقة» في السوق، وكتب عاطف بن حسين يقول:

هذا حمزة بن داود الي برشة ناس ما تعرفوش بالطبيعة…
هذا حمزة بن داود ممثل مسرحي من قديم الزمان….
هذا حمزة بن داود ممثل مسرحي من مدينة كانت قلعة المسرح…. ڨفصة…
حمزة بن داود ممثل مسرحي ابن فرقة الجنوب بڨفصة والتي تحولت إلى مركز للفنون الدرامية و الركحية و التي أسسها “عمالقة” المسرح في تونس….
حمزة بن داود اشتغل معهم كلهم في مدينة أنجبت خيرة المسرحيين من هواة و متخرجين من المعهد العالي للفن المسرحي…
حمزة بن داود هو ابن المدينة و أحد مصابيحها… و في كل زيارة الي ڨفصة انت حتما ستراه… بذكرياته، بضحكه المتواصل بشيء من السعادة التي تخفي مرارة الايام و الخيانات و الظلم وووووووووووو
حمزة بن داود لا يختلف عن جل مسرحيي تونس وممثليها… مهمش لا أحد يأخذ بيديه… وحتى و ان حاولوا فهي محاولات محتشمة….
حمزة بن داود يؤدي دور بائع الملسوقة و لكن هذه المرة يؤديه على ركح الحياة العاهرة…. نعم هذا ليس دورا مسرحيا هذه الحقيقة ليصبح بائع الملسوقة يؤدي شخصية حمزة بن داود الشخصية التي هي شخصية مسرحية…. ؟؟
حمزة بن داود ضربة أخرى موجعة و صورة مؤسفة، تراجيدية شاهدة على انقلاب المفاهيم والقيم…. هذه الصورة ستلعن كل جرذان السياسة و إدارة الشأن العام في تونس و سيظل حمزة بن داود ومن معه من المسرحيين الصادقين شاهدين على هزيمتكم و غدركم …..
حمزة بن داود سيبقى دليلا قاطعا على عبثكم بالمال العام وسيفا في قلب الرأسمال المتوحش في هذا البلد الفقير…تريدوننا جميعا كحمزة بن داود؟؟؟ نعم يا علة القوم كلنا حمزة بن داود و لكن لن نبيع الملسوقة يا سراق يا حرامية…. لو اجتمعتم كلكم لن تصلوا الى مستوى شعرة تسقط من لحية حمزة بن داود البيضاء…
و اعلموا يا سفهاء الزمان أن حمزة بن داود يبيع الملسوقة حتى لا يبيع كرامته و شرفه و كل القيم الجميلة التي جعلت منه ممثل فنان أما انتم فبينكم و بين الشرف سنوات ضوئية…

** عاطف بن حسين لا يملك بطاقة احتراف