عبد الحميد الجلاصي: حذار من الانقلاب الثّالث!

عبد الحميد الجلاصي

 اعتبر الناشط السياسي والقيادي السّابق في حركة النّهضة عبد الحميد الجلاصي اليوم الجمعة 27 ماي 2022 أن تونس تعيش الآن صراعا بين ما أسماها 3 انقلابات أولًّها هو ما قام به قيس سعيّد كفرد، قائلا إن الرئيس “سيستمر في ذلك طالما أنه وجد الفراغات”.   

وأضاف الجلاصي أن الانقلاب الثاني يتجسد في الحسابات الضيقة للنخبة السياسية عن طريق اقترابها من السلطة السياسية لأنها تتوقع أنها بذلك ستُغير الأوضاع.

وتابع قوله بأن هذا الانقلاب الثّاني ينسحب على الكثيرين بعد 25 جويلية.

ولفت الجلاصي في تصريح لديوان إلى أنه في حال وصلت الأزمة إلى طريق مسدود، قد يكون هناك انقلاب ثالث ليس فيه مجتمع مدني ولا سياسيين، مبيّنا أن العبث الحاصل وإعطاء الفرصة لمزيد تخريب الأوضاع قد يجرُّ البلاد إلى تمرد شعبي على أساس اجتماعي وقد تُتَوّج هذه العملية إلى أشياء من خارج السياق برمته، وفق تحليله.