عبير موسي توجه رسالة عاجلة إلى رئيس الجمهورية…

وجهت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي رسالة عاجلة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمها الحزب الدستوري الحر عشية أمس ضد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ـ فرع تونس…
هذا ودعت عبير موسي وسائل الإعلام إلى إبلاغ رسالتها إلى قيس سعيّد وهي كالآتي:

“هذا الاتحاد خطر على النظام الجمهوري التونسي وعلى الحريات”، قائلة بشكل خاص إن “على رئيس الجمهورية أن يعلم أن نساء تونس غاضبات لعدم إغلاق هذا الوكر”، وفق توصيفها، مشيرة الى أن “الثقافة التي يروجها تنتهك حقوق المرأة ومكاسبها وتدعو الى التطرف”.
وأكدت رئيسة الحزب، أنها “قدمت للحكومة منذ مدة زمنية إثباتات” على مخالفة فرع تونس للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، لقوانين البلاد ودستورها، “بإقامة شبكة من الجمعيات الدعوية والخيرية والتربوية، لنشر قيم وأفكار تتنافى مع مناهج التربية التونسية والنظام الجمهوري، وتدعم التطرف والإرهاب، ودعتها إلى التحري في تهريب هذا الهيكل للأموال”، مضيفة أن “الحكومة أقرت بوجود هذه الشبهات، لكنها لم تتخذ قرار غلقه”، على حد قولها.