عدنان الشواشي يكتب : الحُفَر و ما أدراك مالحفر..

عدنان الشواشي

كتب عدنان الشواشي :

الحُفَر و ما أدراك مالحفر….زينة طرقاتنا و عشيرة عجلاتنا و مُحْدِثة “خضّاتنا” و “فجعاتنا” و منبِّهة تعاملنا اللّا إرادي “nos reflexes” عند المفاجآت و ضامنة سلامتنا من عواقب غفواتنا أثناء القيادة..حُفَرنا يا من تتذمّرون من كثرتها و تنوّع أشكالها و ميزات طولها و عرضها و عمقها …هي في الواقع دليل ثراء خيالِ من حفروها و تركوها هكذا دون غطاء و لا منبّه و لا ترقيع….لأنّها ، لو إنتبهتم ، سوف تكتشفون مدى تشابهها بتلك الإبداعات الفنّية التّشكيلية المعاصرة الغريبة المعروضة في أشهر دور العرض في العالم.. فهي ، على عكس مثيلاتها في كلّ متاحف البلدان المتحضّرة ، معروضة على قارعة الطّريق بالمجان و في كلّ مكان….لا يهمّ إن سقط فيها طفل أو كُسِر بسببها شيخ أو إنقلبت سيارة أو أجهَضت حامل …. كلّ ذلك و غيره لا يهمّ أمام وجوب الحفاظ على تلك الإبداعات “الحُفريّة” الفنّية الخارقة كشاهد بيّن على مدى تألّقنا في فنّ الحَفْر و تحويله من شاهد جليّ على تخلّفنا و موت الضّمير المهني فينا ، إلى مادّة أساسية قد تدرّس في معاهد الفنون الجميلة عندنا و عند غيرنا !!!! يا لها من مضحكات مبكيات …