عدنان الشواشي يكتب لكم: لا تخافوا و لا تفزعوا ولا تيأسوا….

كتب: عدنان الشواشي

 رغم كلّ ما يحدث الآن ورغم ثِقَل هذه الأجواء المشحونة بمؤثّرات الخوف و القلق و عدم الإطمئنان ، أشعر بحفيف دافئ يغمرني من كلّ مكان و يلفّني بقسط من الهدوء و الإرتياح و يملؤ كياني بفائض من التّحمّل و التّيمّن و التّفاؤل و الإيمان..نعم.. و أَلْف نعم… الإيمان و التّضرّع إلى الشّافي الحليم العليم الرّحمان ، و الرّضاء بما قدّره لنا من إبتلاء و إكراهات و أحزان… فمهما حصل و مهما كان “فإنّ بعد العسر يسرا إنّ بعد العسر يسرا” وهذا وعد من الربّ المنّان الحنّان إلى كلّ إنسان في أيّ مكان و زمان تسيل في عروقه دماء معطّرة ممزوجة برحيق العقيدة و لذّات الإيمان…نعم .. أنا متفائل و شاكر وحامد و مستغفر و متأكّد من تلاشي كلّ هذه الأزمات و قُرب لحظة الفرج ، إن شاء الله ، و نهاية هذه الكوابيس و المآسي التي لن تزيدنا ، إن شئنا ، إلّا مزيدا من التّآزر و التّعقل و التبصّر و الحكمة و الثّبات ، و القدرة ، مستقبلا ، على مجابهة كلّ الويلات و أشرس و أمرك و أعظم الآفات…. لا تخافوا و لا تفزعوا ولا تيأسوا…. إنّها لحظات صبر و إبتلاء ستمرّ ، بإذن الله، كما تمرّ سحابات الصّيف المباغتة الدّاكنة ثمّ تنقشع لتعود السّماء صافية زرقاء…