عدنان الشواشي يكتب: محمّد فوزي بن عليا…العازف البارع الذي فقدناه…

محمّد فوزي بن عليا

 كتب: عدنان الشواشي

فقدت عائلتنا الموسيقية ، البارحة ، أحد ألطف و أبرز و أوفى أبنائها، عازف ” الأكرديون ” المتميّز حبيبي ورفيق دربي الفنّان محمّد فوزي بن عليا رحمه الله و طيّب ثراه و جعل الجنّة مأواه و رزق أهله جميل الصّبر و السّلوان
أتذكّر جيّدا يوم حفل زفافه في أوائل الثّمانينات، على ما أظنّ ، بمدينة منزل بوزلفة عندما بكى فرحا بقدومنا إلى بيته في موكب ضخم من العازفين والمغنّين الذين تناوبوا على الصّعود على الرّكح تباعا للقيام بواجب مشاركة صديقهم العزيز ” فوزي” في فرحة العمر التي مرّت و كأنّها مهرجان فنّيّ كبير…رحل فوزي البارحة تاركا أصداء لمساته الموسيقية النّاعمة المخملية تملؤ ذاكرة أسماعنا بأطرب و أجمل النّغمات و تُسعِد مخيّلتنا و قلوبنا بقهقهاته المميّزة المعهودة و دعاباته الفريدة الظّريفة المشهودة و أخلاقه السّامية و إحترامه الفطريّ لزملائه و نواميس المهنة التي أحبّها و خدمها طوال حياته بشغف و صدق و سخاء و نظافة…رحمك الله يا حبيبي فوزي … أنت في القلب و الذّاكرة حتّى نلتقي إن شاء الله…مثلك لا يُنسى يا أعزّ و ألطف و أغلى النّاس…