عمادة الأطباء تُحذر كل يحمل أعراض الإصابة بـ ‘كوفيد 19 ’

أصدر المجلس الجهوي لعمادة الأطباء بتونس، اليوم الأحد بيانا حذر من خلاله من خطورة ما يمكن أن يخلفه تأخر تشخيص مرض كوفيد 19 وعلاج المصابين به، داعيا كلَ مَن له أعراض الإصابة بفيروس كورونا إلى ضرورة مراجعة الطبيب فورا متوجها بنداء إلى عموم المواطنين والصيادلة وجميع الشركاء من أجل حث كل من يحمل أعراض الإصابة بكورونا على عدم التأخر في الاتصال مباشرة بالطبيب، وتفادي العلاج الذاتي.
وأوضح مجلس عمادة الأطباء بتونس أن عديد المصابين بكورونا يتأخرون في مراجعة الأطباء لتلقي العلاج اللازم، ما يشكل خطرا على صحتهم، حيث يكتفون بإجراء اختبار سريع لتقصي الفيروس بالصيدليات ومن ثمة اقتناء مجموعة من الأدوية والمكملات الغذائية دون الخضوع لفحص سريري مدقَق من قبل الطبيب ودون متابعة طبية لحالتهم الصحية.
وفي هذا السياق، لفت المجلس الجهوي لعمادة الأطباء بتونس إلى أن ظهور نتيجة سلبية للاختبار السريع لدى شخص حامل لأعراض الإصابة بالفيروس لا تقصي إمكانية إصابته بهذا المرض، مبينا أن تشخيص الطبيب المعالِج يعتمد على عدة براهين أخرى للتأكد من الإصابة أو من عدمها.