…عندما يقدم تلميذ الباكالوريا درسا في قوة العزيمة

نجح تلميذ الباكالوريا عمر بوخياطية المرسّم بالمعهد الثانوي محمود المسعدي بنابل في إحراز شهادة الباكالوريا شعبة التقنية بمعدّل ممتاز بلغ 18,07…تفوّق عاشه عمر بفرحة مضاعفة بعد أن عاش السنة الفارطة كابوسا ومظلمة غير مسبوقة هذه تفاصيلها…
إذ أن التلميذ عمر كان السنة الفارطة بصدد إجتياز امتحان الباكالوريا، وحين دخل لاجتياز أحد الاختبارات خلال الدورة الرئيسية تفطن بكل حسن نيّة إلى أنه نسي هاتفه الجوال بحوزته، فخرج من القاعة طوعا وقام بتسليم الهاتف إلى أحد الأساتذة المراقبين..وعاد إلى القاعة لإتمام الامتحان…ليتفاجئ التلميذ عمر عند إعلان النتائج بإلغاء دورته كاملة واتهامه بالغش!
وأشار عمر بوخياطية إلى أن ادارة المعهد لم تعلمه حينها بالتقرير المرسل رغم طلب بياناته بحجة إجراءات روتينية.
وهنا أمضى التلميذ عطلة صيفية صعبة جدا رغم أنه كان متأكدا من حسن نواياه وأنه لم يعمد إلى الغش ولا حاجة له بالغش للنجاح….لتتحول هذه الحادثة إلى حافز كبير له لإعادة السنة الدراسية وإجتياز الباكالوريا من جديد…ليحرز الشهادة بتفوق كبير ويثبت للجميع أنه لا يحتاج للغش للنجاح!
برافو لعمر وألف مبروك النجاح…وإلى الأمام…
مكرم