غرفة تجار المصوغ بصفاقس تحذر وتستعد لتحركات احتجاجية

دعت غرفة تجار المصوغ بصفاقس إلى اجتماع عام للتجار وحرفيي الذهب والمصوغ اليوم الجمعة 2 افريل على الساعة الثالثة مساء،

ومن المنتظر أن يتطرق الاجتماع العام للمهنيين إلى المخاطر الكبيرة التي تهدد القطاع منها محاولات من وصفهم الناطرق الرسمي باسم الغرفة وجيه المصفار بـ«بارونات القطاع» بدفع الحكومة لتحرير اقتناء الذهب والمصوغ من البنك المركزي التي تقوم بها المصانع الكبرى وفتح المجال لتوريد الذهب.
واعتبر المصفار في تصريح لـ«الصريح أون لاين» أن هذه الاجراءات من شأنها إرباك المنظومة وضرب العملة الوطنية مشيرا إلى أن تغيير قانون المصوغ سيحيل 1300 صاحب طابع عرف من الحرفيين على البطالة وهم من اهم كفاءات الحاصلين على شهائدهم من وزارة السياحة والصناعات التقليدية..
وأوضح المصفار في ذات السياق إلى أنه من المنتظر في اعقاب اجتماع الغرفة توجيه عريضة لرئاسة الحكومة ومحافظ البنك المركزي للتنبيه من خطورة ما يخطط له هؤلاء اضافة الى تحرك المصانع الكبرى على المستوى الجهوي لتنصيب امين سوق بدلا امين الحرفيين والتجار المنتخب من الحرفيين، مؤكدا التوجه إلى الاعلان عن تحركات احتجاجية الحفاظ على قطاع المصوغ ومصالح الحرفيين والتجار حسب ما أفاد الناطق الرسمي باسم غرفة تجار المصوغ بصفاقس.

متابعة: عيادي الزريبي