غليان في كواليس النادي الصفاقسي بسبب ‘محاباة’ الجامعة

النادي الصفاقسي والجامعة

تتواصل التجاذبات بين المكتب الجامعي لكرة القدم وعديد الفرق الغاضبة من طرق التسيير وما تسميه بعض الأطراف ‘محاباة حقيقية’ في المفاضلة بين جهة وأخرى.

محاباة..

وفي هذا الصدد، ارتفعت عديد المطالب صلب جماهير النادي الصفاقسي لتفرض ضغطا على رئيس جامعة كرة القدم وديع الجريء مطالبة إياه بالتدخل رفقة مختلف لجان الجامعة لإنقاذ النادي الصفاقسي من سيل الخطايا والعقوبات التي تهدد النادي.
واستشهدت جماهير النادي الصفاقسي بما تم توظيفه واعتماده لهيئة يوسف العلمي في مسار إنقاذ حقيقي للافريقي خلال العام الفارط كما أن الجريء نفسه اعترف بإنقاذ الفريق.

مسار مماثل؟

وتبعا لذلك فان هنالك عديد المطالب الملحّة التي تدعو لاعتماد نفس المعاملة رياضيا و قانونيا وماديا بعد الحظوة التي خصّ بها الجريء هيئة العلمي دون غيرها في مسار مادي وقانوني مع الهياكل الدولية على اعتبار صداقتهما ومتانة العلاقة بما أن رئيس الإفريقي كان عضو مكتب رابطة صلب الجامعة..
حيث يرى الكثيرون أن مبدأ الصداقات والولاءات هو السائد وهو ما جعل نادي عاصمة الجنوب متضررا قياسا بالمنافسين الكلاسيكيين..

محمد علي