فاجعة في الهوارية: 4 أشخاص جاؤوا للسباحة فابتلع البحر رجلان وبقيت امراتان بلا عائل

مرة أخرى يغدر البحر العائلات التونسية ويخلف الاحزان لدى البعض منهم، حيث سجلت منطقة الشاطئ القبلي بمدينة الهوارية  عصر اليوم الجمعة 10 سبتمبر 2021 حادثة حزينة ألمت كل من حضر الواقعة على عين المكان.

الصريح أون لاين حضر عملية البحث عن الشاب المفقود في جزءها الأخير واستمعنا إلى رواية البعض من الحاضرين واعوان الحماية المدنية ووالد الشاب الغريق الذي قدم على عجل من تونس العاصمة لما سمع الخبر المحزن… الواقعة تمثلت في قدوم شاب في العشرين من عمره صحبة زوجته الشابة من العاصمة إلى مدينة الهوارية صحبة خالته وزوجها لقضاء بعض الوقت في السباحة بمنطقة الشاطيء القبلي في يوم خريفي وأمواج متلاطمة لا تشجع على السباحة، لكن الأقدار وحدها والاجال حضرت ليبتلع البحر في مناسبة أولى زوج الخالة الذي يبلغ من العمر حوالي65  سنة رغم محاولة مرافقه الشاب العشريني انقاذه،  لكنه لم يفلح اذ غدره التيار المائي من تحت اقدامه وسحبه الى الداخل وفقد السيطرة ولم يعد قادرا على الوقوف، فتلاطمته الأمواج بسرعة قياسية امام دهشة الزوجتين اللتان تعالت اصواتهما في وجود المنقذين و أفراد الحماية المدنية الذين تمكنوا من انتشال جثة الرجل المسن في حين عجزوا على مساعدة الشاب الذي خارت قواه وسط تلاطم الامواج وقوة التيار المائي الجارف رغم محاولة أحد المنقذين الذي حاول المسك به،  لكنه فشل وانسحب  بصعوبة كبيرة كاد ان يجرفه التيار بعد أن تأكد ان الشاب صارع الموت وخارت قواه وهو غير قادر على مساعدة المنقذ لإنقاذه … الصريح أون لاين حضرت آخر مراحل البحث عن الشاب الغريق إلى  حدود الساعة السابعة والنصف  مساء، حيث اسدل الليل ظلامه وصعب على المنقذين مواصلة البحث في انتظار هدوء الامواج غدا صباحا لمواصلة عمليات البحث، وتم نقل جثة المسن إلى المستشفى المحلي بالهوارية وكذلك زوجته التي فقدت الوعي من قوة الصدمة . رحم الله الغريقين و رزق أهاليهم جميل الصبر والسلوان.
عزوز عبد الهادي