فايسبوك يصرّ: ترامب ممنوع!

من المرجح أن يظل الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، محظورا على “فيسبوك” بعد أن قال مجلس الرقابة شبه المستقل للشبكة الاجتماعية، الأربعاء، إن الشركة كان لها ما يبررها في إزالته من المنصة غداة أحداث الشغب في 6 جانفي في مبنى الكونغرس الأميركي.
ويمثل القرار ضربة لآمال ترامب في النشر مرة أخرى على “فيسبوك” أو”إنستغرام” في أي وقت قريب، وقد يكون سابقة لكيفية تعامل بعض أكبر منصات التواصل الاجتماعي مع خطاب قادة العالم والسياسيين.
وأنشأت “فيسبوك” مجلس الرقابة، العام الماضي، وهو يمثل ما يشبه “المحكمة العليا” للاستماع إلى الطعون المقدمة من مستخدمين مثل ترامب الذين تمت إزالة منشوراتهم، أو الذين يريدون الطعن في قرارات حساسة أو مثيرة للجدل.
المصدر: وكالات