فرنسا تؤكد أنها بصدد ترحيل مئات التونسيين…بتعاون من تونس

Gabriel attal

كشف المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، غابرييل أتال، في تصريحات لقناة C NEWS ، إن الجزائر والمغرب لم يتعاونا مع باريس بشأن ملف الترحيل من الأراضي الفرنسية لكن “الأمور قد تقدمت مع تونس حيث يمكن ترحيل عدة مئات من الأشخاص بعد الحصول على التصاريح القنصلية”.

وأشار أتال إلى أن الإجراء المتخذ بشأن التأشيرات هو إجراء قوي ويكفي أن نرى رد الفعل في الدول المعنية، مضيفا “علينا مواصلة ممارسة الضغط. هناك أشخاص من المفترض أن يتم الترحيب بهم في فرنسا ، وخاصة أولئك الذين يستفيدون من اللجوء ، ويجب دمجهم وهناك أشخاص يجب ترحيلهم”.
وأضاف “لقد حققنا النتائج الأولى مع تونس ، وأنا متأكد من أننا سنتقدم مع الدول الأخرى أيضًا”.
وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة الفرنسية قررت في أواخر شهر سبتمبر الماضي، تشديد شروط منح التأشيرات لمواطني تونس والمغرب والجزائر ردا على “رفض” الدول الثلاث إصدار التصاريح القنصلية اللازمة لاستعادة مهاجرين.
وقررت فرنسا خفض عدد التأشيرات الصادرة للجزائر والمغرب إلى النصف، وبنسبة 30 بالمائة لتونس.