فرنسا في الحجر الصحّي من جديد

من بين أبرز الملفات التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم، موضوع فيروس كورونا وإعادة فرض الحجر الصحي في فرنسا وغلق المدارس، إضافة إلى ملف المساعدات الإنسانية المخصصة لسوريا وتأثرها بالأزمة الصحية العالمية
إعادة فرض الحجر الصحي في فرنسا لمواجهة الموجة الثالثة من فيروس كورونا
تعميم الحجر الصحي في جميع أنحاء البلاد من المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم وحللت وناقشت في مقالاتها تداعيات هذا الإجراء وتساءلت عن سبب تأخر الحكومة الفرنسية في اتخاذ هذا القرار رغم ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس خلال الأسابيع الماضية.
صحيفة لوفيغارو عنونت: فرنسا اعتقدت أنها لن تتضرر من السلالة الإنجليزية لكوفيد19، وكتب فانسون بوردوناف أنه رغم تحذيرات الأطباء من عواقب الموجة الثالثة من الفيروس اختارت الحكومة الفرنسية التأني في اتخاذ القرارات الصارمة وأجلت تعميم الحجر الصحي إلى أن اكتظت المستشفيات بالحالات الحرجة للمصابين، وأصبحت المدارس بؤرا لانتشار الفيروس.
ويرى الكاتب أنه من بين أسباب التأجيل في اتخاذ هذا القرار، حملة التطعيم ضد الفيروس التي راهنت الحكومة على نجاحها واحتمال تأثيرها إيجابيا على انخفاض عدد الإصابات.