فرنسيّو المولد… جزائريّو القلب: تعرّف على 10 لاعبين فضّلوا الجزائر على فرنسا

«Un seul héros, le peuple»، بهذه العبارة، وباللغة الفرنسية، احتفل قائد منتخب الجزائر لكرة القدم، ونجم مانشستر سيتي الإنكليزي، رياض محرز، بالذكرى التاسعة والخمسين لاستقلال الجزائر عن الاستعمار الفرنسي.
محرز الذي وُلد في مدينة سارسيل الفرنسية، وبدأ مشواره الكروي هناك، قبل أن يلمع نجمه مع ليستر سيتي الإنكليزي، ويفوز بلقب الدوري، ثم ينتقل إلى البطل الحالي، السيتي، اختار تمثيل منتخب البلد الأم في العام 2014.
في ذلك الوقت، كان لا يزال مع نادي لو هافر الفرنسي. مشاركة الجزائر في كأس العالم كانت مغرية، وبالفعل، انضم إلى المنتخب، وواجهته وسائل الإعلام حينها، حين اتهمته بأنه دفع للمدرب وحيد خليلهودزيتش ليكون ضمن قائمة «محاربي الصحراء».
وفي حين قرر محرز تمثيل الجزائر، رفض العديد من اللاعبين من أصلٍ جزائري تمثيل البلد الأم، واختاروا فرنسا، المستعمِرة السابقة. بعض اللاعبين نجح، وحمل لقب كأس العالم، في حين فشل آخرون في تمثيل «الديوك»، وضاعت عليهم فرصة اللعب الدولي.
هنا، نستعرض أسماء 10 لاعبين جزائريين وُلدوا في فرنسا، واختاروا تمثيل الجزائر.


رياض محرز

رياض محرز

اللاعب الجزائري الأشهر حالياً، ومن بين أفضل اللاعبين العرب، رياض محرز، حقق لقب الدوري الإنكليزي مجدداً مع مانشستر سيتي في الموسم الماضي، وقاد منتخب بلاده إلى لقب كأس الأمم الأفريقية. محرز وُلد في فرنسا، لكنه اختار تمثيل الجزائر للمشاركة في كأس العالم، قبل أن يُصبح أحد أبرز نجوم القارة الأفريقية.
رايس مبولحي

رايس مبولحي


وُلد في باريس من أب كونغولي وأم جزائرية. بدأ مسيرته الاحترافية مع نادي أولمبيك مارسيليا، وسرعان ما انتقل إلى إنكلترا. مبولحي، لعب لمنتخب فرنسا دون 17 عاماً و18 عاماً، لكنه قرر تمثيل الجزائر عام 2010، حين كان يلعب في روسيا. هو أحد أكثر اللاعبين تمثيلاً لمنتخب «محاربي الصحراء».
عيسى ماندي
من مدينة شالون أن شمباني الفرنسية بدأ المدافع عيسى ماندي مسيرته. والده من مدينة وهران في الجزائر. لعب مع ستاد ريمس، ومن هناك انتقل إلى إسبانيا، حيث لمع اسمه مع ريال بيتيس، قبل انتقاله أخيراً إلى فياريال. اختار تمثيل الجزائر عام 2014.
مجيد بوغرة
اعتزل النجم مجيد بوغرة اللعب، وانتقل إلى التدريب. هو من اللاعبين الذين ولدوا في فرنسا، لكنه اختار الجزائر باكراً، فلعب مع المنتخب الأولمبي عام 2004، قبل أن يلعب للمنتخب الأوّل في السنة عينها. حقق ألقاباً عديدة في اسكتلندا مع رانجزر، بينها الدوري ثلاث مرات، كما فاز بجائزة أفضل لاعب جزائري مرتين. يدرّب حالياً منتخب الجزائر المحلّي.
علي فرقاني
فرقاني أحد قلّة من اللاعبين الذين ولدوا في فرنسا وبدأوا مسيرتهم الكروية في الجزائر. في الواقع، لم يخرج من بلده الأم، وامتهن التدريب لاحقاً، ليقود الجزائر عام 2004. اعتزل التدريب منذ خمس سنوات.
كريم زياني

كريم زياني

وُلد في مدينة سيفر، ولعب لنادي تروا، ولمع نجمه مع نادي لوريان، قبل أن يتنقّل بين سوشو ومارسيليا، ليغادر فرنسا متجهاً إلى ألمانيا، فتركيا ثم قطر. اختار الجزائر باكراً، ولعب للمنتخب الأولمبي، قبل أن يمثّل المنتخب الأوّل لثماني سنوات حتى عام 2011.
ياسين براهيمي
على الرغم من أنّه كان مرشّحاً ليلعب مع المنتخب الأوّل لفرنسا، بعدما شارك في ست فئاتٍ عمرية منذ عام 2006 حتّى 2012، اختار براهيمي أن يلعب للجزائر عام 2013، قبل كأس العالم في البرازيل. فاز بلقب الدوري البرتغالي مع بورتو، كما كأس الأمم الأفريقية مع منتخب بلاده.
رشيد مخلوفي
بعكس غيره، وبسبب اختلاف الأنظمة في عصره، لعب رشيد مخلوفي لمنتخبي فرنسا والجزائر. بدأ مسيرته في سانت ايتيان، وكان أحد أبرز المهاجمين بين عامي 1954 و1958، فاستُدعيَ لتمثيل فرنسا، وبقيَ مع المنتخب سنة واحدة، قبل أن يمثّل فريق جبهة التحرير الوطني، وهو فريق أنشئ خلال نضال الجزائريين من أجل استقلال بلدهم. وبعد الاستقلال، مثّل منتخب الجزائر حتّى اعتزاله، قبل أن يُدرّبه لاحقاً.
عبد العزيز بن طيفور
كحال مخلوفي، ولد بن طيفور في فرنسا، ولعب للمنتخب عدداً من المباريات خلال خمس سنوات، لكن سرعان ما التحق بفريق جبهة التحرير الوطني، واعتزل اللعب، ليقود الفريق مدرباً، ثم منتخب الجزائر لاحقاً.
نور الدين قريشي
فرنسيّ المولد، لعب مع أندية بويسي وفالينسيان وبوردو وليل ومارتيني وبايو، واختار تمثيل الجزائر عام 1980، وبقيَ معه لست سنوات، وشارك معه في كأس العالم مرتين (1982 في إسبانيا و1986 في المكسيك).
المصدر: الأخبار اللبنانية