في بغداد : مصرع العشرات من مرضى الكورونا في حريق في مستشفى …واعلان حالة الحداد …

أطلقت دعوات في العراق إلى استقالة المسؤولين بعد مصرع 82 شخصا الأحد في حريق في مستشفى مخصص لمرضى كوفيد-19 في بلد يعاني من نظام صحي متهالك منذ عقود.
وأعلنت وزارة الداخلية العراقية الأحد ارتفاع حصيلة ضحايا الحريق الذي اندلع ليل السبت الأحد في مستشفى ابن الخطيب في بغداد المخصص للمصابين بفيروس كورونا إلى 82 قتيلا و110 جرحى.
وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن مقتل 58 شخصا.
وأعلن رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي فجر اليوم الأحد حالة الحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيام على أرواح ضحايا مستشفى ابن الخطيب.
ومن جانبها، أعلنت وزارة الصحة والبيئة في العراق اليوم الأحد إحالة عدد من رؤساء الدوائر الطبية في مستشفى ابن الخطيب للتحقيق على خلفية الحرائق التي التهمت طوابق في المستشفى تسببت في سقوط ضحايا وإصابات.
وذكر بيان للوزارة وزع فجر اليوم لقد “قرر رئيس الوزراء وقف كل من مدير عام دائرة صحة بغداد الرصافة ومدير مستشفى ابن الخطيب والمعاون الإداري والفني للمستشفى ومدير قسم الهندسة والصيانة وإجراء تحقيق عاجل معهم لإعلان نتائجه أمام الجمهور” .
وأضاف البيان “في هذه الاجواء والظروف الحرجة التي يمر بها العراق” حدث حريق كبير في مستشفى ابن الخطيب في جانب الرصافة من بغداد لا تزال فرق الدفاع المدني في موقع الحادث تحقق لمعرفة الأسباب التي ادت إلى هذا الحريق الذي تسبب بفقدان أرواح
العديد من المرضى الراقدين ومرافقيهم”.
المصدر: بغداد/ د ب أ- رويترز