في بنزرت اليوم : لا لون يعلو فوق الأصفر و الأسود لقرش الشمال

مواكبة: الأمين الشابي
وتنفست بنزرت الصعداء، بكل هياكلها الرياضية والرسمية و الشعبية و الأحباء، بعد انتصار جمعية ” السي آبي ” اليوم على جمعية بن قردان و بعد أن كانت مهددة بالنزول و ما يعنيه ذلك ربّما من ردود فعل شعبي، استعدت له كاحتمال و فرضية السلط بالجهة كأحسن ما يكون، إلى درجة اتخاذ السلط الجهوية قرارا بإيقاف الدروس اليوم بعد منصف النهار . و لكن و الحمد لله، انتصر الفريق فخرجت بنزرت كلّ بنزرت من الجماهير الرياضية و كلّ عشاق القرش الأصفر و على بكرة أبيهم، نساء و رجالا و شبابا و كهولا و صغارا و شيوخا وهم يرتدون زي ” السي آبي ” بكلّ فخر و اعتزاز و هم يجوبون شوارع مدينة بنزرت التّي غصّت بهم و بالسيارات و بالدرجات النّارية و الهوائية منها والكلّ يلّوح بأعلام فريق النّادي الرياضي البنزرتي وسط منبهات السيارات التي لم تهدأ و حناجر الجماهير التي تصدح بالأغنية المميزة للفريق و كنت تقرأ على وجوه الجميع سعادة واستبشارا لا يوصفان.
نعم حالف الحظ فريق قرش الشمال في هذا الموسم في آخر لحظة، و عليه لا بدّ من أخذ العبرة ممّا تردّى فيه الفريق من أوضاع و لو لا ألطاف الله لكان سقوطه مدّويا و تأثيره عميقا في نفوس كلّ أبناء بنزرت فهم ” يتنفّسون سي آبي ” كما يقول أبناء الجهة و بالتّالي على الجميع أخذ كلّ ما من شأنه، من الآن و ليس غدا، حتّى نبعد عن الجمعية شبح النّزول مجددا و أوّل هذه الخطوات لذلك تتمثّل :
1/ في التعجيل إصلاح ملعب 15 أكتوبر و ايقاف كلّ المهازل التي تحوم حول هذه المنشأة. و النداء هنا موجهة بصفة مباشرة إلى بلدية بنزرت المعنية الأولى بملف إصلاح ما أفسده الدّهر في هذه المنشأة الرياضية حتى لا نترك الفريق في الموسم الرياضي القادم في رحلة بحث جديدة عن ملعب يأويه للقيام بالتمارين اللازمة و الاستعداد لخوض جولات الموسم القادم في أحسن الظروف.
2/ في أن تتولى السلط الجهوية و على رأسهم والي الجهة الأستاذ محمد قويدر، الذي كان حريصا على انهاء أشغال ملعب 15 أكتوبر، و ذلك بمسك زمام هذا الملف بنفسه حتّى لا يقع الفريق مجددا في نفس مطبات الموسم الحالي و ما سبّبه للفريق من صعوبات جمّة كادت أن تؤول إلى نزوله.
3/ في أن تلتف الهيئة المديرة حول الجمعية و تتجاوز خلافاتها ليكون مستقبل جمعية النادي الرياضي البنزرتي، و هي من أعرق الجمعيات الرياضية و أفضلها على الساحة الرياضية، أفضل و أحسن مما هي عليه الآن و هذا ليس بعزيز على الهيئة المديرة الحالية التّي نكبر فيها حرصها على تجاوز كلّ مشاكل الفريق المالية و الفنّية و تسييره كما يجب.
4/ على كلّ أحباء النّداء البنزرتي الالتفاف حول جمعيتهم خاصة على مستوى الدعم المالي باعتبار و أنّ من أهمّ ما تعثّرت فيه الجمعية هو نقص الدّعم المالي و المعنوي. و هي مناسبة أيضا لنتوجّه إلى كلّ رجال الأعمال بالجهة و لكلّ المؤسسات ببنزرت و لكل الجهات الرسمية و أيضا لكل أحباء الجمعية من أن يدعموا ماليا النّادي الرياضي البنزرتي باعتبار و أنّ المال قوّام الأعمال.
وأخيرا ليس أمامنا إلاّ أن نتوجه بالشكر إلى الجميع سلط جهوية و محلّية و هيئة مديرة و أحباء و مؤسسات و مشجعين و أحباء على كلّ ما بذلوه من أجل تفادي نزول الفريق ودعمهم المتواصل له و ما رصدناه اليوم في شوارع بنزرت و في أنهجها و في أحيائها و في كل مكان من عاصمة الجلاء من الفرحة التي تعلو محيا الجميع و تلك الأعلام الصفراء و السوداء التي غطت سماء المدينة و كأنّها تقول لا لون يعلو فوق الأصفر و الأسود، خير دلالات على أن يلفت الجميع حول جمعية النادي الرياضي البنزرتي و حظا موفّقا إن شاء اللّه..