في تجربة الفنانة سلوى عيسى: سحر الخط العربي ولوحات زغوان الملهمة…

سلوى عيسى

كتب: شمس الدين العوني

الفن بما هو تلك الفسحة بين الدروب نشدانا للجميل و المشرق الكامن في الذات وهي تكابد نهاراتها و تحلم بالعناق الأبدي..الفن تلك الفسحة من الخيال حيث القلب في هيجانه الرجيم على الأشياء و التفاصيل لأجل فكرة النظر و التأويل و القول بما به تسعد الخطى و هي تقطع المسافات نحو الكلمات المكللة باللون و الصور و البهاء…

الفن بما هو هذا و غيره يأخذ كائنه إلى أمكنة في الجهات والدواخل لتصير المحصلة الابداعية بمثابة العبارة والترجمان ..و الفن بما هو غير هذا و هذا أيضا فلن الذات المأخوذة بتفاصيله تظل تسعى و تمضي في الدأب عساها تمسك بشيء من شجنها و شأنها  لتعرف من هذا المسك بعض دروبها في عوالم وعرة و صعبة المراس في كون متغير و يسكنه الضجيج…

فصل من فصول التجارب

و الفن هنا و نحن نتعاطى مع فصل من فصول تجاربه هو البحث عن جمال مبثوث في الروح على الجسد يتعافى من فراغاته و شقائه و قلق عناصره حيث النظر للفن كونه هذا الملاذ و السلوى…
هي فنانة أخذتها الرغبة في التلوين منذ طفولة أولى ..فمنذ سن السابعة بدأت بالتمرن و إعادة رسم ما علق بالذاكرة القريبة من رسوم و صور نصوص الدرس المدرسي و ذلك اثر كل عودة من المدرسة ..كانت ترسم ما تراه في دروس الفصل …الى أن تطورت هذه العلاقة بالرسم حيث صارت الأولى في مادة الرسم ….و غاب هذا الغرام بالرسم ليعود مع الانتهاء من الدراسة و تقلد وظيفة التدريس كمربية ..هي العودة بحب آخر للرسم وخاصة رسم الأشرطة المصورة ثم رسم اللوحات بعناية و الاشتغال على كل ذلك…

براعة في الرسم

هذه البدايات التي تتواصل بعد ذلك نحو البراعة في الرسم و الموهبة في الخط العربي كانت المرحلة المهمة لتأكيد ولع الفنانة التشكيلية سلوى عيسى بالفن كحالة جمال و ابداع وصولا الى الاعداد لمعرضها الشخصي بعنوان ” ريحة البلاد ” بفضاء المعارض بالمركز الثقافي بئر لحجار بداية من يوم 3 ديسمبر المقبل ليتواصل إلى غاية يوم 31 ديسمبر المقبل.
سلوى عيسى فنانة تشكيلية عصامية مولودة بزغوان شاركت في معارض وطنية ودولية بتركيا والمجر والمملكة العربية السعودية والمغرب  وفرنسا  في مدن تونس و سوسة  و زغوان  و بوقرنين  بحمام الانف  و كانت لها مشاركات في معارض مع الجمعية التونسية للخط و  أطرت نادي دار الشباب سيدي بوعلي سوسة لمدة ثلاث سنوات بشكل تطوعي و رسمت غلاف كتاب مدرسي و لها هذا المعرض القريب ببئر…

متعة بصرية

تقول عن شغلها الفني “…بعد ذلك تعلمت الخط عن الخطاط المعروف عربيا الأستاذ عامر بن جدو صاحب كراس الخط الكوفي القيرواني ..و اشتغلت على الرسم الزيتي مع اضافة الخد وما يضفيه ذلك من جمالية و متعة بصرية و أنجزت عددا من اللوحات المستوحاة من هذا السياق الفني الإبداعي حيث أنني مزجت بين الخط و التجريد …الفن شغل و عمل إنساني نبيل و قد جعلني الفن أمتلئ بحياة جديدة و أشعر بالراحة و الطمأنينة و هو ملاذي الآمن و قد عدت لذاتي بعد سنوات من مكابدات الحياة و انشغالي بالتدريس و العائلة والأبناء فالرسم عاد لي وعدت به الآن في فرح و شغف و سعادة لأعيد اكتشاف ذاتي …”.
و عن زغوان الجميلة مدينتها الموحية بالكثير من الثراء الفني والحضاري تواصل القول “…زغوان ملهمتي و استوحيت من خلالها عديد الأعمال الفنية من حيث الجمال و المعمار و العادات و المناسبات و التقاليد و التراث و أيضا فسحة مميزة من طفولتي بها حيث الأزقة و اللباس التقليدي و السفساري و الحنة و الخرجات و مهرجان النسري ..هي زغوان الجمال و الفرح ..كنت فيها دائما على حيوية و فرح و حلم شاسع و اني بها ما زلت على أمنيات و حلم بمزيد العمل لإنجاز لوحات فنية جديدة …”.
الفنانة التشكيلية سلوى عيسى تسير مع الحلم ديدنها كفنانة العمل الفني المفتوح على الاضافة و الإبداع حيث يمثل معرضها الشخصي بداية من يوم 3 ديسمبر 2022 مناسبة مهمة للإبداع و التواصل مع جمهور الرسم و الخط و الفن التشكيلي ..هي تقدم لوحاتها و منها ما تتضمن أجواء زغوان و تطمح لترك بصمتها في الرسم وفق المساهمة المتميزة في الساحة الثقافية الفنية عموما.
فنانة و عمل بشغف و حب ضمن بدايات مسيرة حيث اللعب على ممكنات الجمال في الرسم و التلوين و الخط و سحره الدفين…و أعمال منجزة و معرض و حلم مفتوح على الدهشة و الجمال تماما مثل أطفال يلونون الجهات بلا ملل و بلا توقف.

لعبة الفن المشتهاة

نعم..هكذا هي لعبة الفن المشتهاة لدى الطفلة الحالمة دوما بجعل العالم والذات علبة تلوين…انه الفن بما هو هذا و غيره يأخذ كائنة إلى أمكنة في الجهات و الدواخل لتصير المحصلة الابداعية بمثابة العبارة و الترجمان ..و الفن بما هو غير هذا و هذا أيضا فلن الذات المأخوذة بتفاصيله تظل تسعى و تمضي في الدأب عساها تمسك بشيء من شجنها و شأنها  لتعرف من هذا المسك بعض دروبها في عوالم وعرة و صعبة المراس في كون متغير و يسكنه الضجيج…فنانة تأخذ زائري أعمالها الى جولة في معرض متنوع الأعمال و اللوحات الفنية ..هو معرضها الشخصي بعنوان ” ريحة البلاد ” بفضاء المعارض بالمركز الثقافي بئر لحجار يفتتح عشية يوم السبت 3 ديسمبر المقبل ليتواصل إلى غاية يوم 31 ديسمبر المقبل.