في ذكرى احراق المسجد الأقصى…

كتب محمد صلاح الدين المستاوي

صرخة الشيخ الحبيب المستاوي رحمه الله

في21 اوت 1969 احرق الصهاينة المسجد الاقصى( ثالث الحرمين)

فجادت قريحة الشيخ الحبيب بقصيد طويل مليء بالحسرة والاسى على المسجد الاقصى الجريح نورد منه هذه الابيات للذكرى والعبرة

قال رحمه الله

مزقي صهيون اشلاء العرب وافعلي ما شئت فالقوم حطب

مزقيهم دنسي اقداسهم احرقيهم بلضى ذات لهب

فهم اليوم غثاء ذابهم زخرف القول وتنميق الخطب

اذاراهم والردى يجتاحهم عبدوا اللهو وهاموا بالطرب

الى ان يقول

امة الاسلام هل يوقظها مشهد الاقصى ونار تلتهب

امة القران هل يؤلمها مسجد الصخرة وهو المكتئب

امة القران هل يجمعها مجدها الموؤود مذ اقصى الحقب

وختمها بقوله

فافعلي صهيون ما شئت. غدا يثار الليث اذا الليث غضب

ردد الثائر في اعماقه ( جاء نصر اللله) والفتح اقترب

من قصيد طويل في ديوان ( مع الله)